إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مقالات وتحقيقات
غسل الأموال بالعطور والبخور !
غسل الأموال بالعطور والبخور !
المصدر : القبس
تاريخ النشر : الجمعة ٢٥ تموز ٢٠٢٠

شرعت الجهات الرقابية والأمنية في الكويت، في التحقيق بتورط 4 شركات حديثة العهد متخصصة في بيع العطور والبخور، في عمليات مشبوهة مع مشاهير في السوشيال ميديا وغيرهم لغسل الأموال.

وتعتقد هذه الجهات، أن الشركات المذكورة، تستخدم أنشطتها كغطاء لعمليات غسل أموال على نطاق واسع لتنظيف مبالغ مجموعة من بيع المخدرات والخمور، وربما أشياء أخرى.

وأفادت مصادر مطلعة، بأن توسعات شركات العطور الـ4 من خلال افتتاح فروع عديدة محليا وإقليميا وعالميا وتعاقدها مع مشاهير بمبالغ مليونية للترويج لمنتجاتها، أثارت اهتمام الجهات الأمنية والرقابية إذ لا تتناسب السلع المروج لها وحجم الفروع التي تمتلكها وتعاقداتها الإعلانية عالية الكلفة مع حجم المردود المالي المتوقع من مبيعاتها.

وكشفت الجهات الأمنية الكويتية معلومات حول عدم مطابقة الواردات الجمركية للشركات المشبوهة مع حجم مبيعاتها، وستعكف الجهات الأمنية على فتح تحقيق موسع في سجلات الجمارك لمطابقة حجم التزوير في الفواتير المشبوهة مع الواردات الجمركية.

وأضافت المصادر: لقد استخدموا "المشاهير"، وتوسعوا بالمشاركة في المعارض لتبرير فواتير ومبيعات خيالية.

وتساءلت: "كيف لشركة أن تنفق مليون دينار مع وكالة إعلانية واحدة وأخرى تتعاقد مع "فاشنيستا" بـ500 ألف؟ .

وأضافت المصادر أن شركات حديثة تسلم فاتورة شرعية واحدة تقابلها 5 فواتير مضروبة على الأقل.

وكشفت أن أحد محال العطور كان يستغل معرض العطور السنوي ليودع يوميا مبالغ مليونية في البنوك بموجب فواتير وهمية.

وتؤكد مصادر اقتصادية أن أرباح بعض شركات العطور حديثة العهد تجاوزت في الآونة الأخيرة ما حققته شركات مدرجة في البورصة، بل وصلت أرباح بعض شركات العطور والبخور إلى أعلى من مبيعات وكالات سيارات معروفة.