مستشفى حمود: نستنكر في هذه الظروف الصعبة ترويج أخبار تمس بالمستشفى وتؤذيه بدلا من أن تدعمه
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
مستشفى حمود: نستنكر في هذه الظروف الصعبة ترويج أخبار تمس بالمستشفى وتؤذيه بدلا من أن تدعمه
مستشفى حمود: نستنكر في هذه الظروف الصعبة ترويج أخبار تمس بالمستشفى وتؤذيه بدلا من أن تدعمه
المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٩ أذار ٢٠٢٠

أكد مستشفى حمود الجامعي في صيدا، في بيان، "أن الطاقم الطبي والتمريضي فيه يقومون بواجبهم الإنساني والمهني لمواجهة فيروس كورونا المستجد، لعلاج جميع المرضى وللحفاظ على السلامة العامة"، مشيرا إلى أنه "يتم التداول بأخبار تطال الطاقم الطبي في المستشفى"، ومستنكرا "في هذه الظروف الصعبة، ترويج أخبار عن المستشفى وطاقمه تمس به وتؤذيه بدلا من أن تدعمه".

وأكد "أن جهوزية المستشفى تبقى عاليه لمواجهة الوباء، وأن علاج أية إصابة يكون في مستشفى رفيق الحريري بعد إعلام وزارة الصحة بذلك"، مذكرا بأنه "يتبع تعليمات وزارة الصحة اللبنانية، لجهة وجوب اتمام جهوزية المستشفيات الجامعية على مستوى الوطن لمواجهة الوباء".

كما أكد أنه "يتبع جميع الاجراءات والوسائل العلمية لحماية زائريه وموظفيه ومرضاه والمجتمع".

وأعلن "اننا نقوم حاليا باستحداث وحدة خاصه لفحص الفيروس بدقة خارج مبنى المستشفى. اننا جميعا نقف سدا منيعا لحماية الأطباء والجهاز التمريضي والاداري الذين يعملون ليل نهار لمساعدة المرضى. ونؤكد التزامنا التام بالسرية المهنية لأي مريض يدخل إلى المستشفى".

وختم متمنيا "على وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وعموم أفراد المجتمع، مساندتنا لاكمال واجبنا ومساعدة المرضى إذا أصيبوا بالداء والله ولي التوفيق".


عودة الى الصفحة الرئيسية