إختر من الأقسام
آخر الأخبار
رئيس الوزراء الاردني: الملك يجري إتصالات لتلبية الحاجات الأساسية لأهلنا في لبنان
رئيس الوزراء الاردني: الملك يجري إتصالات لتلبية الحاجات الأساسية لأهلنا في لبنان
تاريخ النشر : الخميس ٩ أيلول ٢٠٢١

- إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، رئيس الوزراء الاردني وزير الدفاع بشر الخصاونة، في حضور وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي وسفير الأردن وليد الحديد.

وجرى عرض للاوضاع العامة والعلاقات بين لبنان والمملكة الاردنية الهاشمية.

وبعد اللقاء، قال رئيس الوزراء الاردني: "سعدت بزيارة لبنان الشقيق اليوم برفقة مجموعة من الوزراء الأردنيين للتعبير عن التضامن والدعم المستمر من سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله إبن الحسين والمملكة الاردنية الهاشمية للبنان ولكل الجهود والتي في طليعتها لجلالة الملك، والتي تهدف الى تلبية الحاجات الاساسية لاشقائنا في لبنان سواء في مجال تزود الغاز أو الطاقة الكهربائية او الحاجات الاساسية للمواطن اللبناني.

وتأتي هذه الزيارة بعد تأليف الحكومة اللبنانية وبعدما أجريت إتصالا بالرئيس ميقاتي، وبالطبع أتيح لي لقاء فخامة الرئيس، والآن أتشرف بلقاء دولة الرئيس نبيه بري. وجرى الحديث بيننا عن السبل الكفيلة لتقديم العون والمساعدة والدعم والإسناد الى لبنان الشقيق، والتي يلتزمها ويقوم بها جلالة الملك في مختلف إتصالاته الدولية والاقليمية لبلورة بعض المقاربات الملموسة لتلبية الحاجات الاساسية لأهلنا وأشقائنا في لبنان".

واضاف: "لا تزال لدينا بعض اللقاءات اليوم بين وزرائنا ونظرائهم اللبنانيين. إستمعنا بحرص الى مشاعر المحبة والمودة والتقدير التي عبر عنها دولة الرئيس بري مثلما عبر عنها فخامة الرئيس ودولة الرئيس نجيب ميقاتي للاردن ولجلالة الملك. وهذه المشاعر اؤكد لكم اننا نبادلكم إياها في المملكة الاردنية الهاشمية على مستوى قيادتنا الراشدة والحكيمة وعلى مستوى الحكومة والشعب الاردني الذي تربطه بأشقائه في لبنان عرى وطيدة وأواصر تاريخية قديمة سنقف فيها وسنظل نقف دائما كتفا بكتف للتغلب على مختلف المصاعب ولتعميم الفوائد التي يرسخها وينقلنا فيها التعاون المشترك والتنسيق الى آفاق تعود بالفائدة على شعوبنا ومواطنينا ومؤسساتنا وعلى حال الاستقرار العام".

وزير الاعلام
وكان الرئيس بري استقبل وزير الاعلام جورج قرداحي في زيارة برتوكولية جرى خلالها أيضا عرض للاوضاع العامة ولآخر المستجدات السياسية.


عودة الى الصفحة الرئيسية