إختر من الأقسام
آخر الأخبار
“الأرملة السوداء” تنتظر الإعدام في اليابان
“الأرملة السوداء” تنتظر الإعدام في اليابان
المصدر : الحرة
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٧ أيلول ٢٠٢١

لا تزال العجوز اليابانية شيساكو كاكهي، التي قتلت ثلاثة من عشاقها، وحاولت قتل الرابع، تنتظر عقوبة الإعدام بعد أن خسرت آخر فرصة للاستئناف أمام المحاكم.

وأيدت محكمة أوساكا العليا، في وقت سابق، الإعدام على كاكهي، 74 عاماً، والتي باتت تعرف باسم “الأرملة السوداء”، بعد أن استخدمت سم السيانيد لقتل شركائها الأثرياء والكبار في السن بغية أن ترثهم وأن تحصل على أموال التأمين على حياتهم.

كما جمعت القاتلة المتسلسلة نحو مليار ين، أي 8,8 مليون دولار أميركي تقريباً، خلال 10 أعوام، لكنها خسرت لاحقاً معظم تلك الثروة جراء المضاربات في أسواق المال. ولا يعرف الكثير عن تلك المرأة، سوى أنها ولدت في محافظة ساغا جنوب غرب البلاد، وعملت في ورشة طباعة قبل أن ترتبط بزوجها الأول في العام 1969 عندما كانت في الثالثة والعشرين من عمرها.

واستمر زواجها الأول 25 عاماً إلى أن توفي شريكها في العام 1994، وبحلول العام 2007، دخلت في علاقة مع رجل يدعى توشياكي سوهيرو، 78 عامًا، ودسّت له سم السيانيد في إحدى المكملات الغذائية التي يتناولها مع الطعام.

وبعد بضع سنوات من تلك الحادثة، تعرّفت كاكهي على مايوزري هوندا، والذي كان يبلغ من العمر 71 في العام 2011، لكنه توفي بعد تناول الطعام ومتسمماً في آذار 2012، بحسب المستشفى التي نقل إليها.


أما العشيق الثالث، فكان يدعى مينورو هيوكي ويبلغ من العمر 75 عاماً وكان قد تعافى من سرطان الرئة قبل أن يلتقي بـ”الأرملة السوداء” ويقع بغرامها عام 2013، لكن تلك العلاقة “الرومانسية المثالية” انتهت عندما خرج الزوجان لتناول العشاء في أحد المطاعم، إذ استغلت كهاكي أن صديقها العجوز يتناول مكملات صحية في كبسولات لتدس له السم في إحداها.

وارتبطت كاكهي بعد شهرين من وفاته، برجل يدعى إيسو كيكهي، لكنه توفي أيضاً بعد تناول الطعام، مما أثار شكوك الشرطة اليابانية لتبدأ تحقيقات مطولة أدت إلى كشف جرائم تلك العجوز وإثباتها بالأدلة القاطعة أفضت إلى اعترافها بجرائمها.

وعلى الرغم من محاولة فريق دفاعها إثبات أن موكلتهم مصابة بالخرف “الزهايمر”، غير أن المحكمة رفضت تلك الحجج وأيدت حكم إعدامها.


عودة الى الصفحة الرئيسية