إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | عربي ودولي
حكم بسجن أردنية قالت 'أبي عندي أحسن من الملك' يثير جدلا وتساؤلات حول الحريات في البلاد
حكم بسجن أردنية قالت 'أبي عندي أحسن من الملك' يثير جدلا وتساؤلات حول الحريات في البلاد
المصدر : BBC
تاريخ النشر : السبت ٨ نيسان ٢٠٢١

"والدي عندي أفضل من الملك". جملة تلفظت بها الأردنية آثار الدباس واعتبرها القضاء "إطالة لسان في حق الملك".

وحكم على آثار بالسجن عاما مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات، ثم صدر بعد ذلك قرار بإيقاف تنفيذ الحكم نهائيا.

لكن الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي حولوا هذه الجملة، كما نطقت بالعامية، "أبوي أحسن من الملك"، إلى وسم تصدر تويتر في الأردن.

وتداول مغردون عبر الوسم تفاصيل الخبر والخلاف الذي أثاره، كما عبروا عن موقفهم من الحكم الصادر ضد آثار.

ويبدو أن الأمر بدأ بخلاف مع الشاكية بشأن مكان إيقاف السيارة، ثم وصل إلى قول الشاكية لآثار ما معناه أن "الملك فوق الجميع ووالدها أقل درجة منه".

لترد عليها آثار قائلة: "من أتى على ذكر الملك هنا! والدي بالنسبة لي أفضل من الملك ومن كل الناس!".

لكن وقف تنفيذ الحكم بالسجن لم يهدئ من روع الأردنيين الغاضبين من الوضع.

حملة تضامن مع آثار
تداول بعض المغردين الوسم تضامنا مع آثار، وتأكيدا بأنهم يوافقونها ويعتبرون الحكم عليها "ظالما".

وقالوا إنه من "البديهي" أن يعتبر كل شخص والده أفضل من الملك ومن أي شخص كان.

"وضع الحريات في الأردن"
غضب بعض الأردنيين من مستخدمي الوسم تجاوز قضية آثار ليعتبر الحكم عليها انعكاسا للوضع العام للحريات في البلد.

وبينما استغرب أردنيون صدور هذا الحكم عن القضاء الأردني، عبروا عن أسفهم "لما وصل إليه الأمر".

وذهب آخرون إلى استنكار وجود تهمة "إطالة اللسان على الملك" ذاتها.

واعتبروا أن مثل هذه التهم والأحكام تكرس لما وصفوها "بالعبودية" أو "تأليه الحاكم"، الذي من المفترض أن يكون "خادم شعبه".

لكن بعض المغردين قالوا إن "من المؤكد أن الملك عبدالله لا علم له بهذا الأمر" لاعتقادهم أن هذا الحكم لن يرضيه.

كما وصفوا الحكم "بالمسيء للأردن"، خاصة في ظل الوضع الذي تمر به البلاد عقب أزمة الملك مع أخيه الأمير حمزة.


عودة الى الصفحة الرئيسية