إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | عربي ودولي
حكم تاريخي في الصين...محكمة تُلزم رجلاً بأن يدفع لطليقته مقابل سنوات عملها المنزلي أثناء زواجهما!
حكم تاريخي في الصين...محكمة تُلزم رجلاً بأن يدفع لطليقته مقابل سنوات عملها المنزلي أثناء زواجهما!
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الأحد ١٨ شباط ٢٠٢١

كشف موقع BBC البريطاني عن حادثة هي الأولى من نوعها في الصين، إذ أصدرت محكمة في بكين حكماً تاريخياً يقضي بإلزام رجل بأن يعوّض زوجته مادياً عن سنوات من عملها المنزلي أثناء زواجهما.

قرار تاريخي في الصين

الموقع قال نقلاً عن الحكم الصادر عن المحكمة، إن المرأة ستحصل على 50 ألف يوان (ما يعادل 7700 دولار أمريكي) مقابل خمس سنوات من عملها المنزلي بدون أجر، كما أشار الموقع إلى أن القضية أثارت جدلاً كبيراً على شبكة الإنترنت حول قيمة العمل المنزلي، وقال بعض المعلّقين إن مبلغ التعويض كان قليلاً للغاية.

يُذكر أن ذلك الحكم يأتي بعد إقرار الصين لقانون مدني جديد.

ووفقاً لسجلات المحكمة، فإن الرجل (لقب عائلته تشين) كان قد تقدم بطلب طلاق من زوجته (لقبها وانغ) العام الماضي، بعد خمس سنوات من زواجه منها في عام 2015، وفي حين كانت المرأة مترددة حيال الطلاق في البداية، فإنها استجابت لاحقاً وطلبت تعويضاً مالياً، واستندت في طلبها إلى أن تشين لم يكن يتحمل أي مسؤوليات منزلية أو واجبات رعاية طفلهما.

على إثر ذلك، أصدرت محكمة مقاطعة فانغشان في بكين حكماً لصالحها، وألزمت طليقها فيه بدفع نفقة شهرية قدرها ألفي يوان، بالإضافة إلى مبلغ 50 ألف يوان مقابل العمل المنزلي الذي تولت مسؤوليته خلال فترة زواجهما.

من جانبه، قال القاضي الذي ترأس جلسة الحكم للصحفيين يوم الاثنين 22 فبراير/شباط، إن تقسيم الممتلكات المشتركة للزوجين بعد الزواج ينطوي عادةً على تقسيمٍ للممتلكات المادية بينهما، لكنه أشار إلى أن "الأعمال المنزلية تنطوي على قيمة ممتلكات غير ملموسة".

يأتي هذا الحكم وفقاً للقانون المدني الجديد الذي أقرّته البلاد، والذي دخل حيز التنفيذ هذا العام. وبموجب القانون الجديد، يحق للزوج طلب تعويض في حالة الطلاق إذا كان قد تحمّل مسؤولية أكبر في تربية الأطفال، ورعاية الأقارب المسنين، ومساعدة الشريك في عمله.

على خلاف ذلك، لم يكن بإمكان الأزواج المطلقين في السابق طلب تعويضٍ كهذا إلا إذا نصّت عليه اتفاقية موقعة بين الزوجين قبل الزواج، وهي ممارسة غير شائعة في الصين.

قرار مثير للجدل

ومع ذلك، يشير الموقع إلى ساحة أخرى أثارت القضية عليها جدلاً محتدماً على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد استُخدم وسم ذو صلة على منصة التواصل "ويبو" Weibo أكثر من 570 مليون مرة.

غير أن انتقادات عديدة جاءت من بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين أشاروا إلى أن مبلغ 50 ألف يوان مقابل 5 سنوات من العمل المنزلي يشكّل مبلغاً قليلاً للغاية. وقال أحد المعلقين: "أنا لا أجد ما أقوله بعض الشيء، هذا بخس لعمل ربة المنزل بدوام كامل. في بكين، يكلف استئجار مربية لمدة عام واحد أكثر من 50 ألف يوان".

وأشار آخرون إلى أنه يجب على الرجال تولي المزيد من الواجبات المنزلية في المقام الأول.

كما دعا بعض المعلقين النساء إلى التمسك بالاستمرار في حياتهن المهنية بعد الزواج. وكتب أحدهم: "سيدتى، يجب أن تحافظي على استقلالك دائماً. لا تتخلي عن العمل بعد الزواج، امنحي نفسك فرصة أن يكون لك طريقك الخاص إذا أردتي الانفصال".

من ناحية أخرى، تشير بيانات "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" (OECD) إلى أن النساء الصينيات يقضين ما يقرب من 4 ساعات يومياً في عمل غير مدفوع الأجر، أي ما يقرب من 2.5 ضعف الوقت الذي يقضيه الرجال. وهو معدل أعلى من المتوسط في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، حيث تقضي النساء ضعف الوقت الذي يقضيه الرجال في عمل غير مدفوع الأجر.


عودة الى الصفحة الرئيسية