هذه الأبراج لا تشعر بالرضا.. هل أنتِ من بينها؟
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
حظ وأبراج
هذه الأبراج لا تشعر بالرضا.. هل أنتِ من بينها؟
هذه الأبراج لا تشعر بالرضا.. هل أنتِ من بينها؟
المصدر : الجميلة
تاريخ النشر : السبت ٣١ أيلول ٢٠٢٠

بعض الاشخاص لا يشعرون بالرضا مهما قدم الاخر لهم، فهم وبشكل دائم إما يريدون المزيد أو يجدون عشرات العيوب فيما تم تقديمه اليهم. الشعور بالرضا هام جداً وذلك لانه يؤسس لسعادة الفرد ويجعل حياته ممتعة اكثر.. ولكن عدم الرضا بما يملكه الشخص تجعله تعيساً غير قانع بما يملكه وعليه هو في حالة من البحث الدائم عن المزيد.. وحتى حين يحصل على المزيد فهو يبدأ رحلة جديدة لما هو أكثر وأكبر.

القوس 22 تشرين الثاني- 21 كانون الاول

القوس من الابراج التي وبشكل دائم تريد المزيد. حتى تقديم كل ما هو جديد ومختلف لهم تأثيره محدود جداً. في العلاقات هم من النوع الذين لا يجدون أي سعادة أو رضا في اللحظات البسيطة التي تقدم الكثير، هم يريدن الامور الضخمة غير المتوقعة.

القوس حتى حين يحصل على ما يرضيه، فان التأثر سريع وسرعان ما يفقد الاهتمام ويبحث عن الجديد. المحفز ضروري والا شعر بالملل، والاحباط. القوس لا يمكنه أن يعيش حالة من الثبات.. والثبات هو العيش وفق ما يملكه حالياً الى الابد أو لفترة طويلة. وبالتالي هنا وبشكل دائم مطالبة بالمزيد.

الجدي 22 كانون الأول - 19 كانون الثاني

الغالبية الساحقة من الذين ينتمون الى برج الجدي يختبرون مشاعر عدم الرضا حين يتعلق الامر بوضعهم المادي. بالنسبة لهذا البرج مهما كسبوا من مال فإن الامر غير كاف وعليه كسب المزيد.

ولذلك تجدهم يعملون ويدخرون ويبحثون عن مصادر دخل متنوعة ومع ذلك كل هذه الخطط والمقاربات غير كافية. البرج هذا لا يشعر ولو لوهلة واحدة بانه عليه التوقف قليلاً وتقدير ما يملك.

الحمل 21 آذار - 19 نيسان

الحمل لا يشعر بالرضا لانه دائماً يبحث عن المزيد.. مزيد من الحماسة، تحديات اكثر صعوبة، او تلك المواقف المستحيلة التي تجعله يتفوق على نفسه وعلى الاخرين. هو ليس من النوع الذي يقبل بما يملكه أو بتلك اللحظات العادية التي تجعله يشبه الاخرين. هو يريد الاختلاف والتفوق والمزيد وبالتالي لا قناعة ولا رضا.

"الان" لا تكفي الحمل، فهو دائماً يحلم بالمزيد، مزيد من النجاح، حبيب أفضل، زواج اكثر سعادة، مال اكثر.. فلا شيء يكفيه.

الجوزاء 21 أيار - 21 حزيران

الجوزاء قد يختبر بعض اللحظات التي يشعر فيها بالرضا ولكن لا تستمر لوقت طويل.. فهو بشكل دائم يشعر بانه عليه ان يقوم بتعديلات من نوع على حياته. هو يحتاج الى الافكار الجديدة دائماً، معارف جدد، وأي شيء جديد يجعله يشعر بانه يعيش الحياة فعلاً كما يجب ان يتم عيشها.

في حال شعر الجوزاء بانه بات يشعر بالراحة مع محيطه فهذا بالنسبة اليه دليل على انه حان الوقت لقلب جميع الامور رأساً على عقب. هناك حاجة ماسة للمزيد والا اختبر مشاعر التعاسة.

الدلو 20 كانون الثاني - 18 شباط

الدلو لا يشعر بالرضا لفترة طويلة.. فهو ان حقق الهدف الذي يسعى اليه فهو يضع هدفاً جديداً يبدأ فوراً بالعمل على تحقيقه. ان لم يكن الدلو يعمل على تحسين ذاته أو على تطوير فكرة ما فهو سيشعر بالملل وسيفقد الطاقة التي يشعر بها.

المشكلة مع الدلو هي انه عندما يختبر مشاعر عدم الرضا فهو لن يدفع نفسه للخروج من دائرة الراحة الخاصة به وبالتالي سيغرق في تلك المشاعر التي يختبرها.


عودة الى الصفحة الرئيسية