إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | إقتصاد وأعمال
أسوأ أزمة بعد الحرب.. الاقتصاد العالمي يفقد أكثر من 300 مليون وظيفة
أسوأ أزمة بعد الحرب.. الاقتصاد العالمي يفقد أكثر من 300 مليون وظيفة
المصدر : سبوتنيك
تاريخ النشر : السبت ٢٦ أيار ٢٠٢٠

أعلنت مديرة مكتب منظمة العمل الدولية لأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، أولغا كولايفا، اليوم الجمعة، أن أكثر من 300 مليون وظيفة، بدوام كامل، قد يفقدها الاقتصاد العالمي بسبب وباء فيروس "كورونا" في الربع الثاني من عام 2020.

وقالت كولايفا في مقابلة مع صحيفة "روسيسكيا غازيتا": "بلغ إجمالي خسارة وقت العمل في الاقتصاد العالمي 10.7 في المئة. وبعبارات أكثر فهماً، فإن هذا يعادل 305 ملايين وظيفة بدوام كامل، أي 305 ملايين عامل متفرغ في غضون أسبوع عمل مدته 48 ساعة".

وشددت كولايفا على أن "هذا لا يعني فقدان الوظائف لجميع الأشخاص البالغ عددهم 305 ملايين شخص، بل إن بعضهم سيخسرون بالفعل وظائفهم، وآخرون سيغادرون لبعض الوقت ولكنهم سيبقون على وظائفهم".

وأضافت "تقول تقديراتنا أن هذه أسوأ أزمة بعد الحرب".

يذكر أن الركود الاقتصادي الناتج عن الإجراءات التقييدية التي فرضتها غالبية دول العالم من أجل كبح انتشار فيروس كورونا المستجد قد أدى إلى إيقاف العمل في الكثير من المؤسسات والمرافق الحيوية، وفقد كثيرون نتيجة لذلك أماكن عملهم، وأعلنت العديد من الدول فقدان الكثير من مواطنيها وظائفهم.

وعلى سبيل المثال فقد الاقتصاد الأمريكي 20.5 مليون وظيفة في نيسان، وهو أكبر انخفاض في الوظائف منذ الكساد الكبير والإشارة الأكثر قسوة بشأن الكيفية التي تعصف بها جائحة فيروس كورونا المستجد بأكبر اقتصاد في العالم.