إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
مفوض الاونروا زار عين الحلوة: لا حل قريبا للازمة المالية والتمويل المستدام هو التحدي
مفوض الاونروا زار عين الحلوة: لا حل قريبا للازمة المالية والتمويل المستدام هو التحدي
المصدر : حنان نداف
تاريخ النشر : الأربعاء ١ شباط ٢٠٢٠

اعتبر المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بالإنابة كريستيان ساوندرز ان موضوع التمويل هذا العام سيكون تحدٍ كبير بالنسبة للاونروا التي تواجه في كل ميادين عملها( لبنان ، الأردن ، سوريا والضفة الغربية وغزة ) تحدي المحافظة على نفس مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين لافتا في هذا الإطار الى ان المشكلة تتمثل بتأمين موارد مالية مستدامة للوكالة وان تأمين هذه الموارد ليس مرتبطا بالأونروا بشكل خاص وإنما بكافة مؤسسات المجتمع الدولي التي تعاني المشكلة ذاتها ..
كلام ساوندرز جاء على هامش تفقده لمخيم عين الحلوة في زيارة هي الاولى له الى المخيم منذ توليه مهامه في اطار الاطلاع على اوضاع المخيمات في لبنان بشكل عام وتفقد احوال اللاجئين فيها وخدمات الاونروا ورافق ساوندرز في جولته مدير عام الوكالة في لبنان كلاوديو كوردوني ومدير الاونروا في منطقة صيدا ابراهيم الخطيب ومدير برنامج التربية والتعليم في الاونروا سالم ديب ومدير مخيم عين الحلوة عبد الناصر السعدي وعدد من موظفي الوكالة ..
حيث اعتبر ساوندرز ان ليس هناك حل للازمة المالية للاونروا في المستقبل القريب مطمئنا في الوقت نفسه بأن الوكالة ستبقى مستمرة في تقديم خدماتها الى ان يتم ايجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية ..
وردا على سؤال حول نداء الاستغاثة بالنسبة للوضع المتأزم في لبنان لفت ساوندرز الى ان فريق عمل الوكالة في لبنان اعد خطة للتدخل الطارىء لتقديم مساعدات نقدية للاجئين الفلسطينيين " وأننا نسعى لإيجاد تمويل لهذه الخطة حتى نتمكن من صرف المساعدات " ..

وكان ساوندرز قد استهل زيارته لمخيم عين الحلوة صباحا حيث تفقد مجمع المدارس التابع للاونروا والتقى برلمانات الطلاب قبل ان يعقد لقاءا موسعا في مكتب مدير خدمات المخيم مع اللجان الشعبية الفلسطينية مستمعًا منهم الى ابرز المشاكل لا سيما فيما يتعلق بتراجع الخدمات مضافا اليها اعباء الأزمة اللبنانية المستجدة كما وعقد لقاءا مماثلا مع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني ..

وقال ساوندرز على هامش الزيارة : زيارتي اليوم هو للاطلاع على خدمات الاونروا وأيضا الاستماع الى هموم اللاجئين الفلسطينيين و لكي نعرف كيف يمكن ان نحسن من خدماتنا للاستجابة بشكل أفضل الى مطالب اللاجئين الفلسطينيين..
وردا على سؤال حول الأزمة المالية للاونروا قال : ليس لدينا حل في المستقبل القريب للازمة المالية للاونروا لان الأزمة المالية لا تطال الاونروا فحسب بل هي تطال كل المؤسسات الدولية لانه لسوء الحظ هناك تنافس على الموارد المالية القليلة للتدخلات الانسانية في كل مكان..

وردا على سؤال حول صفقة القرن وما اذا كانت ستلغي دور الاونروا قال : الاونروا أنشئت بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة وهي مستمرة في تقديم خدماتها طالما طُلب منها ذلك من الجمعية العامة للامم المتحدة الى ان يتم ايجاد حل عادل ودائم لهذه القضية..

وردا على سؤال حول نداء الاستغاثة بالنسبة للوضع المتأزم في لبنان قال :
ان فريق عملنا في لبنان برئاسة مدير عام الاونروا في لبنان قد اعد خطة للتدخل الطارىء لتقديم مساعدات نقدية للاجئين الفلسطينيين ونحن الان نسعى لإيجاد تمويل لهذه الخطة لكي نتمكن من صرف المساعدات فالمسألة مسألة تأمين موارد مالية لطالما نحن والأمم المتحدة ليس لدينا الموارد المالية الكافية من الصعب جدا ان نزيد من الخدمات المقدمة للاجئي فلسطين ولكن أهمية زيارتي تكمن في ان هذه الزيارة ستساعدني لكي اعرف انا بشكل أفضل كيف يمكن انا ان استغل الموارد المالية المتاحة على قلتها لكي نخدم اللاجئين الفلسطينيين بشكل اكثر فاعلية وبشكل انجح وأفضل والاهم في هذا الموضوع هو ان يتم تأمين للاونروا موازنة قابلة للاستدامة موازنة يمكن ان نتنبأ ونعرف بوجودها على سنوات وألا نبقى كما نحن الان ونحن نسعى خطوة خطوة لتأمين الموارد المطلوبة ، إذن الاستدامة في التمويل هو المطلوب حاليًا .

وردا على سؤال حول تحويل الميزانية من الأمم المتحدة قال :
سنحاول ان نطلب ذلك تحويل الميزانية من الأمم المتحدة ولكن الأرجحية لحصول ذلك تبقى قليلة لانه حتى اذا راقبتم الأخبار حتى الامين العام للأمم المتحدة كان في نهاية العام الماضي قد وجه رسالات وخطابات الى كل الدول والأعضاء يطالبهم فيها بتسديد المستحقات وتسديد التمويل لان التمويل غير كاف حتى للقيام بخدمات الأمم المتحدة الأخرى، هي مشكلة تأمين موارد مالية بشكل عام وليست مرتبطة فقط بموضوع الاونروا.

ردًا على سؤال حول ما سيكون هناك تقليص اكبر بخدمات الاونروا قال :
هذا السؤال لا ينحصر فقط بوضع الاونروا في لبنان اذ اننا نقدم خدمات للاجئي فلسطين في كل من لبنان والأردن وسوريا والضفة الغربية وغزة وبالتالي في كل مكان من ميادين عمل الاونروا نحن نواجه نفس التحدي وهو تحدي المحافظة على نفس مستوى الخدمات وعلى نوعية الخدمات في ظل نقص في التمويل وأقول ان موضوع التمويل هذا العام سيكون تحدي كبير لنا .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية