إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
بالفيديو والصور: طلّاب مدارس 'الأونروا' في عين الحلوة يخرجون في تظاهرة رفضًا لـ'صفقة القرن'
بالفيديو والصور: طلّاب مدارس 'الأونروا' في عين الحلوة يخرجون في تظاهرة رفضًا لـ'صفقة القرن'
المصدر : فادي عناني
تاريخ النشر : الأربعاء ١ شباط ٢٠٢٠

بدعوةٍ من هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا، انطلقت تظاهرة طلابية شعبية في مخيَّم عين الحلوة، اليوم الخميس ٦-٢-٢٠٢٠، رفضًا لـ"صفقة القرن" وتمسُّكًا بحقوقنا الوطنية.

وشارك في المسيرة إلى جانب آلاف الطلاب الذين خرجوا من مدارس "الأونروا"، ممثّلون عن قيادة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية.

وانطلقت التظاهرة من أمام شُعبة عين الحلوة في شارع المدارس، وجالت في شوارع المخيَّم وصولاً إلى ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير في الشارع التحتاني للمخيم؛ حيثُ رفع الطلاب والمشاركون في التظاهرة الأعلام الفلسطينية والشعارات الرافضة للصفقة وكل المؤامرات، وردّدوا الهتافات الغاضبة والرافضة لها، لا سيما الهتاف الذي كان دائمًا ما يردده الشهيد الرمز ياسر عرفات "على القدس رايحين شهداء بالملايين"، ومطالبين بحقوقهم الوطنية.

وفي الختام ألقى أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا عبد الرحمن أبو صلاح كلمة قال فيها: "نُعاهد أبناء شعبنا بالمضي قدمًا بالاعتصامات والمسيرات والنشاطات حتى إسقاط هذه الصفقة المشؤومة".

وأضاف أبو صلاح: "نعاهد القيادة الفلسطينية أن نكون أوفياء وعلى العهد باقين حتى إسقاط هذه المؤامرة، وسنبقى متمسكين بحق العودة".

كلمة الطلاب ألقاها الطالب يوسف حسين من مدرسة السموع، قال فيها: "لأنّها فلسطين كانت وما زالت وستبقى العنوان والهُوية، لأنّها القدس درة التاج أرض الإسراء والمعراج، ولأنه إعلان مشؤوم لا يعطي الشعب الفلسطيني حقوقه التي ناضل من أجلها وقدَّم في سبيل العودة قافلةً طويلةً من الشهداء والأسرى والجرحى، لأنها فلسطين بوصلتنا جميعًا لأنها أرض مقدسة طاهرة لا نرضى بتدنيسها، نجتمع اليوم".

وأضاف في كلمته أمام حشود الطلاب، "جئنا اليوم نحنُ الطلاب أبناء القدس والضفة وغزة وأراضي الشتات لنتظاهر ونعتصم ونثور لنعبر عن سخطنا وغضبنا واستنكارنا لهذه الصفقة التي رفضها الشعب الفلسطيني بأطيافه كافّةً".

وقال: "نناشد الجميع للوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة هذا المشروع القديم الجديد، فلسطين ليست سلعةً للبيع، فلنا حقوق كفلتها مواثيق الشرعية الدولية كافّةً".

وتساءل: "لماذا هذا الصمت والخنوع؟ ألسنا ببشر لنا حقوق ونستحق الحياة؟ نحن شعب يحب الحياة والعيش بسلام في ربوع دولتنا التي قتلها الاستيطان، نحن شعب يعشق العلم والثقافة رغم كل الجراح والآلام والحصار".

وأكد بِاسم طلاب مدارس "الأونروا" في مخيَّم عين الحلوة عن رفضهم أن يقرٍر أحد مصيرهم ومصير "الأونروا" أيًّا كان، وأن عمل الوكالة ينتهي فقط حين عودتنا إلى فلسطين.

أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة الذي تقدم المشاركين في التظاهرة، قال في تصريح صحافي لقناة "فتح TV"، "إنّنا في القيادة السياسية للفصائل الوطنية والإسلامية في منطقة صيدا ومنذ اللحظة الأولى التي أعلن فيها ترامب عن صفقته، وضعنا برنامجًا للتصعيد ضدَّ هذه المؤامرة التي تستهدف القضية الفلسطينية برمتها، واليوم كانت المسيرة الطلابية من كلِّ مدارس مخيّم عين الحلوة، لنقول لترامب ونتنياهو وكل المجتمع الدولي إنَّ هؤلاء الأطفال الطلاب متمسكون كما كان آباؤهم وأجدادهم بالقضية الفلسطينية وبالثوابت وبحق العودة، ويدل هذا المشهد أنّ المقولة الإسرائيلية فشلت، وسيبقى شعبنا وطلابنا متمسّكون بحقِّ العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس، غير ذلك لن يكون هناك لا سلام ولا استقرار في المنطقة".

وأضاف شبايطة: "نحنُ مع سلام عادل يعطي الشعب الفلسطيني حقه بالدولة والقدس واللاجئين، وغير ذلك لا يعنينا ما يتحدث به ترامب وأمثال ترامب لأنَّ ما قاله هو المشروع الإسرائيلي ولو كان من أعلن عنه ترامب، وشعبنا الفلسطيني وقيادتنا الوطنية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن قال "لا" لهذه الصفقة وسنسقطها".

وأكّد في تصريحه، "سنبقى صفًّا واحدًا وننهي الانقسام، وسنبقى متمسكين بالمقاومة الشعبية والمعارك الدبلوماسية في الأمم المتحدة لتنفيذ قراراتها الشرعية حتى العودة وتقرير المصير".


عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية