إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مقالات وتحقيقات
8 دول تمنح الجنسية للطفل المولود على أراضيها والتسهيلات التي تمنحها
8 دول تمنح الجنسية للطفل المولود على أراضيها والتسهيلات التي تمنحها
المصدر : عربي 21
تاريخ النشر : الأربعاء ١ كانون ثاني ٢٠٢٠

دفع اضطراب الأوضاع السياسية في العديد من الدول العربية عقب اندلاع أحداث الربيع العربي الكثير من الأسر إلى البحث عن جواز سفر ووطن بديل للأبناء. ولما كانت سياحة المواليد هي الأكثر شهرة في الولايات المتحدة، فإن آلاف الأسر تسعى لولادة أطفالها هناك بهدف الحصول على الجنسية،لأنّ الدستور الأميركي يمنح حق المواطنة كل من ولد على الأراضي الأميركية. لكن مع سياسات الرئيس دونالد ترامب المناهضة للمهاجرين، فإن البعض يبحث عن فرص بديلة لحصول أبنائهم على جنسية دول أخرى من دون تعقيدات.

إليكم قائمة لأفضل البلدان التي يمكن أن يُولد فيها الأطفال، عند البحث عن خيارات سياحة الولادة:

كندا
جميع الأشخاص المولودين في كندا بعد 14 شباط 1977 لهم حق المواطنة، بغض النظر عن جنسية والديهم. وما أن يبلغ الطفل 18 عاما، يمكنه استقدام أبويه للحصول على إقامة دائمة في البلاد، ومن ثم الجنسية الكندية، ولكن هناك شروطا للتجنيس بالولادة.

الشرط الأول هو أن يكون مع أحد الأبوين الإقامة الكندية وقت الولادة، والشرط الثاني هو ألا يكون أحد الوالدين أو كلاهما يعمل في السلك الدبلوماسي، أو يعمل لحساب منظمة دولية لها امتيازات وحصانات مماثلة للحكومات الأجنبية، والشرط الثالث هو تسجيل الطفل خلال ثلاثين يوما فقط من الولادة.

الأرجنتين
تمنح الأرجنتين جنسيتها للأطفال المولودين على أراضيها لأبوين أجنبيين. والمدهش أن من يحمل جواز السفر الأرجنتيني يتمتع بالسفر من دون تأشيرة إلى جميع أنحاء أميركا الوسطى، والجنوبية، بالإضافة إلى منطقة “شنغن” بشكل غير محدود، وإلى معظم دول أوروبا.

ويسهل حصول الابن على الجنسية في منحها لوالديه، من دون الحاجة إلى الإقامة لمدة عامين، فيستطيع الوالدين تقديم طلب الحصول على الجنسية فقط بنسخة من شهادة الميلاد وشهادة من مكتب الهجرة.

البرازيل
تشتهر البرازيل بالرعاية الطبية المتميزة خلال عملية الولادة، بما في ذلك المرافق ذات المستوى العالمي، التي تجعل الولادة هناك ليست سهلة فقط، بل أرخص بكثير من أي دولة غربية، ومن لحظة الولادة يحصل الطفل من أبوين أجنبيين على الجنسية البرازيلية.

ويتمتع حامل الجنسية البرازيلية بالحق في دخول أكثر من 120 دولة، ويحق لوالديه الإقامة الكاملة على أرضها، وبعد إقامة عامين متصلين على الأقل، يمكنهما تقديم طلب الحصول على الجنسية، وضم أخوته، ولكن بشرط إتقان اللغة البرتغالية، والحصول على عمل ثابت لأحد الوالدين.

الإكوادور
من السهل على أي والدين منح ابنهما الجنسية الإكوادورية بمجرد ولادته على أرضها، ويتطلب الأمر فقط التسجيل في مكتب تسجيلات المواليد. ومن الضروري لتسجيل الطفل تقديم جوازي سفر الوالدين، ونسخة من وثيقة الزواج. وإذا كان الوالدان على قيد الحياة ولكن لا يستطيع أحدهما الحضور -كالأب- فينوب عنه جد الطفل أو عمه أو الأقارب الآخرون، مع تصريح موثق لتسجيل الطفل.

وتقدم الإكوادور ميزة أن الحق في الحصول على الجنسية لا يسقط، ويمكن القيام به في أي وقت، منذ الولادة وحتى 18 عاما.

فيجي
وفق موقع الهجرة الحكومي لجزر فيجي، فإن كل طفل مولود على أرضها خلال أو بعد تاريخ بدء العمل بمرسوم المواطنة الفيجي (العاشر من نيسان 2009)، يصبح مواطنا فيجيا منذ تاريخ ميلاده، ما لم يكن لأحد الوالدين حصانة دبلوماسية، أو يعمل بحكومة دولة أجنبية معادية.

ويمكن للوالدين الحصول على الجنسية الفيجية بالإقامة 12 شهرا متواصلة في فيجي، أو خمس سنوات متقطعة على مدار عشر سنوات قبل تقديم الطلب، دون الحاجة للتنازل عن الجنسية الأصلية.

هندوراس
وفق الأحكام الواسعة لدستور عام 1924، والقانون الحالي لعام 1982، تمنح هندوراس الجنسية للأطفال المولودين على أراضيها لأبوين أجنبيين مقيمين، من دون شروط، ومثلهم الأطفال الذين ولدوا على متن السفن أو الطائرات الهندوراسية، أو الذين ولدوا على متن سفينة أثناء وجودهم في المياه الإقليمية الهندوراسية.

ويمكن لحاملي جنسيتها دخول 130 دولة من دون تأشيرة، بينهم كل دول قارة أوروبا تقريبا. كما يستطيع الوالدان الحصول على الجنسية بسكنهم في البلاد ثلاثة أعوام متتالية، للتمتع بنظام اقتصادي حر لا يفرض ضرائب على المواطنين.

أوروغواي
يكتسب أي شخص يولد في أوروغواي الجنسية الطبيعية للأوروغوانيين عند الولادة، حتى إذا كان الوالدان أجنبيين. ويمكن للوالدين الحصول على الجنسية بثلاث طرق مختلفة: استثمار مبلغ كبير من المال في أوروغواي، أو المساهمة في مجالي العلوم والفنون، أو الإقامة لمدة ثلاث سنوات في البلد.

وتعد أوروغواي أغنى دولة في أميركا الجنوبية، وتكاد تنعدم فيها البطالة، ويعتبرها كثيرون بديلا رخيصا للدول الأوروبية.

فنزويلا
يتمتع حاملو الجنسية الفنزويلية بقدرتهم على السفر من دون تأشيرة إلى جميع أنحاء أميركا الوسطى والجنوبية، والسفر لكل دول أوروبا تقريبا، لذا قد تكون أفضل وجهة لوضع مولود جديد.

ويمكن للوالدين الإقامة لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات متصلة حتى الحصول على الجنسية، أو شراء منزل دون القدرة على بيعه بعد الحصول على الجنسية.

وبخلاف الحالات الطبيعية التي تندرج تحت اسم “سياحة الولادة”، هناك دول تمنح جنسيتها في ظروف خاصة، كأن يكون الطفل يتيما، أو للأطفال ذوي الأبوين عديمي الجنسية، وتشمل تلك الدول: لوكسمبورغ، وأذربيجان، وتشاد، وغينيا بيساو.


عودة الى الصفحة الرئيسية