إختر من الأقسام
آخر الأخبار
الملتقى الثقافي اللبناني نظم أمسية قصصية في صيدا دعما للمقاومة الفلسطينية
الملتقى الثقافي اللبناني نظم أمسية قصصية في صيدا دعما للمقاومة الفلسطينية
تاريخ النشر : الأحد ١٤ أذار ٢٠٢٤

دعماً للقضية المركزية فلسطين وتضامناً ونُصرةً لغزة المقاومة والكرامة العربية وللمقاومة في الجنوب نظّم إتحاد الكتاب اللبنانيين بالتعاون مع الملتقى الثقافي اللبناني حفل إطلاق الملتقى الدائم لرؤساء إتحادات الكتاب العرب تحت عنوان (فلسطين مقاومة الهويةوالتاريخ) ، ضمن الأمسيات القصصية القصيرة التي تحاكي المجتمع المقاوم في غزة ولبنان.
حفل الإطلاق أقيم في مجمع السيدة الزهراء (ع) _قاعة الشيخ راغب حرب في مدينة صيدا بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادي ومسؤول وحدة الأنشطة الإعلامية في حزب الله الشيخ علي ضاهر ومسؤول قطاع صيدا الشيخ زيد ضاهر إلى جانب ممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية والفصائل الفلسطينية والجمعيات والأندية والروابط الثقافية الصيداوية وأدباء وشعراء وكُتّاب وشخصيات وفعاليات إجتماعية وثقافية وتربوية ونسوية ورؤساء بلدياتومخاتير.

وبعد تلاوة مباركة تناوب على السرد القصصي كل من رئيس إتحاد الكتاب العراقيين الدكتور علي الساعدي الذي أكد أن العراق ستبقى بأدبائها مع فلسطين وغزة ومقاومة لبنان.

وبعده كانت كلمة نائب رئيس اتحاد الكُتّاب السودانيين الأستاذ الفاتح على حمدتو وعضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين الأستاذ حمزة البشتاوي.

وتخلل الحفل مداخلة للناقدة الفلسطينية سهام أبو العمرين التي استعرضت آلية الرواية القصصية القصيرة مؤكدة أن الأديب غسان كنفاني كان من الذين أبدعوا في صناعة القصة القصيرة وان غزة اليوم هي عنوان الصراع الحقيقي والقصة التي سنقرأها جميعاً في مسيرتنا الادبية.

وفي الختام كان دور المشاركين الذين كانت لهم سردياتهم الخاصة بكتاباتهم في القصة القصيرة فتناوب كل من الدكتور عبد المجيد زراقط من لبنان و عضو هيئة الاتحاد العام لإتحاد الكتاب الفلسطنيين وريما الراعي من سوريا وزينب رضا ودرية فرحات وفاطمة زعرور وزينب الضيقة من لبنان..

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية