إختر من الأقسام
آخر الأخبار
في ذكرى الإستقلال وبحضور بهية الحريري وسفير تونس 'maison d’art' افتتح معرض 'وطني هويتي' وتحية بالريشة واللون من أطفال صيدا الى أطفال غزة
في ذكرى الإستقلال وبحضور بهية الحريري وسفير تونس 'maison d’art' افتتح معرض 'وطني هويتي' وتحية بالريشة واللون من أطفال صيدا الى أطفال غزة
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الثلاثاء ٥ تشرين ثاني ٢٠٢٤

لمناسبة الذكرى الثمانين لإستقلال لبنان ، وبرعاية وزارة الثقافة اللبنانية ، افتتح" maison d’art " معرضه السنوي " وطني هويتي " في دورته الخامسة عشرة تحت اشراف الفنانة التشكيلية فاطمة سامي وذلك في قاعة المعارض في ثانوية رفيق الحريري في صيدا .

شارك في المعرض أكثر من ستين طفلاً وطفلة بعمر 6 سنوات وما فوق من مبدعي ومواهب " maison d’art " عبروا من خلال لوحات ورسومات تعبر بالفكرة والريشة واللون عن عنوان المعرض .

وحضر افتتاح المعرض: سفير تونس في لبنان السيد بوراوي الإمام ورئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة السيدة بهية الحريري ومديرة الثانوية السيدة نادين زيدان وجمع من الشخصيات والمهتمين وأهالي الأطفال المشاركين .

جولة على المعرض
بعد افتتاح المعرض ، جالت الحريري والسفير التونسي برفقة الفنانة سامي على اجنحته مطلعين على نتاج وابداع الأطفال رسماً وتشكيلاً وألواناً مما تعلموه وتميزوا به في " maison d’art " . وتناولت الرسومات مواضيع منوعة تجسد ما يعنيه لهم الاستقلال وتحاكي طبيعة لبنان الخلابة وجمال معالمه جبلاً وبحراً ، وتاريخه وتراثه وما يختزنه من حضارات ، وبعض العادات والتقاليد التي تعبر عن تمسكهم بهويتهم واعتزازهم بانتمائهم لهذا الوطن .

وحضرت قضية الشعب الفلسطيني وما تتعرض له غزة من حرب إبادة يرتكبها العدو الإسرائيلي في بعض لوحات المعرض في تحية ملونة بالتضامن من أطفال لبنان وصيدا الى أطفال فلسطين وغزة ، ومن بينها لوحة للفنانة سامي تجسد وجه امرأة فلسطينية ترتدي الكوفية، نصفه خارطة فلسطين تتوسطها فسحة بيضاء ويحلّق حولها حمام أبيض في رمزية للأمل بعودة وتحرير فلسطين . وذيّلت اللوحة بعبارة " لن أركع .." .
كما خصص جناح من المعرض لمنتجات صنعت في لبنان من اقصى جنوبه الى اقصى شماله دعماً للصناعة اللبنانية وتشجيعا على مقاطعة منتجات الشركات الأجنبية التي تدعم الإحتلال الإسرائيلي .
بعد ذلك ، انتقل الجميع الى قاعة المسرح في الثانوية ، حيث أقيم احتفال بالمناسبة استهل بالنشيد الوطني اللبناني عزفاً على البيانو من الطفلة سارة الأسعد ، ثم كان تقديم من عريفة الحفل مايا وهبي .

فاطمة سامي
وألقت الفنانة فاطمة سامي كلمة بإسم " maison d’art " رحبت فيها بالسفير التونسي والسيدة الحريري والحضور وقالت :" كم أنا سعيدة ومتأثرة بأن أرى معنا اليوم الأهالي والطلاب رغم الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان الصامد والذي يبقى واقفاً على قدميه مهما مر به من نكسات وصعاب.. وكم أنا فخورة بهذا الجيل الجديد الذي ان شاء الله سيحمل رسالة إعادة بناء هذا البلد الذي بإذن الله لا ينكسر ..".

وأضافت :" أردنا من خلال هذا المعرض " وطني هويتي " برعاية وزارة الثقافة أن نحيي ذكرى استقلال لبنان وأن نوصل بهذه المناسبة رسالة حب وابداع ونجسد هذه المناسبة من خلال الفن الذي به نرتقي بأن نرسم هذا البلد الجميل والمتألق دائماً رغم كل ما يعانيه من مشاكل ، وأن نرى لبنان بعيون الأطفال من خلال ابداعاتهم بالريشة واللون في الإضاءة على مكامن الجمال في بلدهم والتعبير عن انتمائهم لهذا الوطن واعتزازهم به" .

وتابعت الفنانة سامي :" كما أردنا من خلال معرض " وطني هويتي " هذا العام أن نوجه تحية حب وتضامن من أطفال لبنان الى أطفال غزة . وأن نعبر عن وقوفنا بجانب أهلنا في فلسطين ومع الأطفال والنساء في غزة في مواجهة ما يتعرضون له من حرب إبادة ومجازر ودمار ، ولنؤكد ان القضية الفلسطينية ستبقى نابضة بالحياة .. وأنا فاطمة سامي أقول ان فلسطين قضيتي والنصر آتي".

السفير بوراوي الإمام
وتحدث السفير التونسي بوراوي الإمام، مستهلاً كلامه بتهنئة الفنانة فاطمة سامي على نشاطها وعلى المبادرات الجميلة التي تقوم بها رغم الظروف الإستثنائية . وقال" انها بنشاطها الثقافي والفني تجسد حلقة وصل وتفاعل تعبر حقيقة عن العلاقات المتينة والقوية التي تربط بين تونس ولبنان" .

وتوجه السفير الإمام بتحية تقدير وإكبار للسيدة بهية الحريري الداعمة لهذا النشاط وخاطبها قائلاُ " سيدة بهية لقد راهنتِ على الشباب وعلى المرأة وعلى الثقافة وهذا هو الرهان الحقيقي ورهان المستقبل ".

وأضاف :" رأيت خلال جولتي والسيدة بهية على المعرض لوحات جميلة جداً، نحيي أبناءنا وبناتنا عليها لأننا راينا فيهم كثيراً من الأمل وكثيراً من الحب ، وآفاقاً واعدة للمستقبل ".

وقال " ونحن نتحدث عن الوطن والهوية من خلال هذا المعرض ، هناك حرب إبادة ضد شعبنا في فلسطين للإستيلاء على الوطن ولطمس الهوية.. ولذلك اعتبر نشاطكم اليوم ، سالة حب ورسالة تضامن قوية منكم من أطفال صيدا ولبنان الى أطفال غزة وفلسطين ".

عروض وتوزيع شهادات
وبعد قصيدة من وحي المناسبة ألقاها الطفل عماد خليفة ، قدم فريق من أطفال " maison d’art " عرضاً تعبيرياً راقصاً من تدريب "paradise Gym" تحت اشراف المدربة سحر زيدان ، وقدم فريق " sharkastics" عرضاً في الجمباز بمشاركة عدد من الأطفال .
ثم قام كل من السفير الإمام والسيدة الحريري والسيدة نادين زيدان بمشاركة الفنانة سامي بتوزيع شهادات التقدير على الأطفال المشاركين.

كما جرى تكريم ممثلي "paradise Gym" و" sharkastics" وأعضاء اللجنة التنظيمية للمعرض

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية