إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بيرم من صيدا: زيارة الرئيسين بري وميقاتي منصة التنقيب هي نتاج تظافر اوراق القوة في لبنان ودور المقاومة
بيرم من صيدا: زيارة الرئيسين بري وميقاتي منصة التنقيب هي نتاج تظافر اوراق القوة في لبنان ودور المقاومة
المصدر : إيمان سلامة - الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : السبت ٢٤ آب ٢٠٢٤

أكد وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال مصطفى بيرم " أن زيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي منصة التنقيب عن النفط والغاز في راس الناقورة اليوم، هي زيارة لها أهمية كبيرة جداً من شأنها إعطاء أهمية للانجاز الذي حصل عندما تظافرت اوراق القوة في لبنان من إدارة ناجحة حصلت من الرؤساء ومن معهم من فرق تقنية وجيش لبناني ، وأيضاً دور المقاومة التي وضعت المظلة الحامية للحقوق اللبنانية ، استطعنا من خلالها انتزاع حقنا ."

وقال بيرم أنه " بعد انتزاع حقنا يجب أن نعرف كيفية استثمار هذا الحق ، معتبرا أن زيارة الرئيسين إلى منصة التنقيب إشارة سيادية وذات طابع سيادي مهم جداً وهو التاشير إلى أهمية بُعد الغاز والنفط ، لكننا لننتظر شركة توتال لنرى مدى توافر الكميات وحجمها التي وبحسب المعطيات تبني على وجود هذا الأمر .

أضاف بيرم أننا " كوزارة عمل نتابع هذا الموضوع وما يهمني في هذا الشق استطاعتنا بتأمين عمالة وتوظيفات للبنانيين ليس في مرحلة التنقيب ، لان الامر يتطلب اراء الخبراء الفنيين ، ولكن في مرحلة استخراج المواد ، وناقشنا مع شركة توتال ووزارة الطاقة ومع السفير الفرنسي في جنيف عندما التقيته واكدنا على هذا الأمر ،كما تبنى مجلس الوزراء أيضاً الطلب الذي قدمته في ما يتعلق بمسألة التوظيف

وقال بيرم " نحن متفائلون بهذا الإطار واطلب من الشعب اللبناني المراقبة والمتابعة جيداً لان التجارب السابقة من المحاصصات التي لم تمكنا من الاستفادة من مواردنا ليست مشجعة ، لذلك على الرأي العام اللبناني أن يكون متابعاً ومراقباً لكي نستفيد من هذه الثروة السيادية للنقل لبنان من مكان إلى آخر ".

كلام بيرم جاء خلال زيارته الأولى لغرفة صيدا والجنوب اليوم منذ توليه مهامه كوزير للعمل ، تلبية لدعوة رئيسها محمد صالح الى لقاء عقد في قاعة الاجتماعات في مقر الغرفة في حضور صالح وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ورئيس جمعية تجار مدينة صيدا وضواحيهاعلي الشريف ورجال أعمال.

صالح
وقال صالح مرحباً بالوزير بيرم " نستغل هذا اللقاء للتاكيد على حرص القطاع الخاص في لبنان على حماية حقوق العمال وارباب العمل.
كما اننا نستغل فرصة تواجدكم بيننا للاطلاع على الخطوات والبرامج لدعم الموظفين وتحسين ظروفهم المعيشية في ظل الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي نمر بها. هذا بالاضافة الى الاجراءات التي تم الاتفاق عليها مع صندوق الضمان الاجتماعي لتسوية اوضاع الموظفين الذين بلغوا سن التقاعد. وكلنا امل في حرصكم وعملكم المتواصل للعمل على تحسين اوضاع الموظفين وخلق فرص عمل للحد من هجرة الشباب."

بيرم
من جهته وزير العمل اطلع الحضور على آلية العمل التي اتبعها في الوزارة ناقلا إليهم التجربة التي حقق من خلالها عبر وضع الخطط والأهداف انجازات أدت إلى تحسين أداء العمل فيها لمصلحة العمل والعاملين، والجهات التي ساهمت في تعزيز دورها ودعمها ، شارحاً الصعوبات التي واجهته ، مقرا ان مرد هذه الصعوبات تكمن في الوضعية السياسية في لبنان التي تعاني اولا من مشكلة بنيوية بسبب تركيبة النظام ، وثانيا ان الموهبة في لبنان ليست مومأسسه ، وانما تعتمد على المواهب الفردية داعيا الى مأسسة المواهب للاستفادة من كل القدرات الصناعية والاقتصادية والزراعية والتجارية

وقال بيرم " ان المرحلة صعبة هناك فقر في الامور المادية ولكن لن نعدم الامور الانسانية داعيا الى انشاء خلية ازمة وفريق عمل لمواجهة التحديات والفصل بين القضايا السياسية التي يختلف عليها اللبنانيون ، وبين القضايا الحيوية والاقتصادية ومصالح الناس ، مشيرا إلى ان الحفاظ على القطاع العام مع الجامعة اللبنانية هو الحفاظ على تركيبة البلد وجمعه وديمومته."
ثم استمع بعدها بيرم الى مداخلات الحضور وجرى نقاش مطول حول أمور ذات الصلة .

وأثر اللقاء قال بيرم " زيارتي اليوم إلى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا مهمة جداً والتي جئناها تلبية لدعوة رئيسها محمد صالح و أعضاء مجلس إدارتها ، ولزيارة مدينة صيدا لما لها من رمزية انها بوابة الجنوب والصلة الواصلة بين الشوف واقليم الخروب وبين الجنوب اللبناني ، ولهذه المدينة أيضاً تاريخها النضالي والوطني وذات بعد تقني لنطلع على احتياجاتها الاقتصادية والصناعية والعمالة والزراعة،عبر النشاطات التي تأخذ مساحتها فيها

أضاف "ناقشنا كل هذه الأمور خلال لقاءنا اليوم حيث استمعنا لكل مداخلات الاعضاء والمطالبات والاستفسارات وقدمنا اجوبتنا ضمن المعطيات المتوافرة لدينا ، وأعلن بيرم أنه " تم الاتفاق على وضع أفق التعاون في موضوعين منصة توظيف تسمح بتأمين العمالة للبنانيين والتدريب المهني المعجل بما يؤدي إلى توافر اليد الماهرة، الأمر الذي يساهم بتعزيز المصانع والمعامل لكي نجذب اليد العاملة اللبنانية الجديرة في هذا القطاع ."

ثم انتقل الوزير بيرم يرافقه صالح والاعضاء الى جولة في صالة المعارض الخاصة بنشاطات الغرفة .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية