إختر من الأقسام
آخر الأخبار
فهد أعلن إمكانية انخفاض الأسعار بالسوبرماركت بنسبة معينة: سعر الصرف المعتمَد سيكون واضحا للمستهلك
فهد أعلن إمكانية انخفاض الأسعار بالسوبرماركت بنسبة معينة: سعر الصرف المعتمَد سيكون واضحا للمستهلك
تاريخ النشر : الجمعة ١٩ شباط ٢٠٢٤

رأى نقيب أصحاب السّوبرماركت في لبنان نبيل فهد، أنّه "بما أنّه يصعب على نقاط البيع بالتّجزئة تسعير بضائعها بطريقة شفّافة ‏تعكس كلفتها الحقيقيّة، فإنّ التّسعير بعملة مستقرّة كالدولار له فوائد للمستهلك أوّلًا، وللاقتصاد والقطاعات التّجاريّة ثانيًا".

وعن اعتماد التّسعير بالدولار، في ظلّ الأزمة الاقتصاديّة والمعيشيّة والدّخل المحدود لمعظم العائلات، أشار في حديث صحافي، إلى أنّه ‏ "يمكّن وزارة الاقتصاد والتجارة ومديرية حماية المستهلك من مراقبة الأسعار بطريقة فعّالة، كما يمكّن من ‏تفعيل المنافسة بين مختلف السّوبرماركت، إذ أنّ ذلك يمكّن المستهلك من مقارنة الأسعار المعلَنة بعملة ثابتة، والتّوجّه إلى نقطة البيع الأقل سعرًا".

ولفت فهد إلى "إمكانيّة انخفاض الأسعار بنسبة معيّنة، لعدم حاجة التّاجر للزّيادة في سعر الصّرف، وذلك بسبب الحاجة للحماية من تقلّبات ‏سعر الدولار في السّوق الموازية"، معتبرًا أنّ مع هذا القرار "تصبح الأسعار في نقاط البيع مستقرّة، ويسهل الإعلان عنها عن طريق ملصق الرّفّ، وتبتعد عن التّقلّبات الحادّة في أسعار السّلع؛ ويستطيع المواطن أن يعرف ‏سعر السّلعة كما في السّابق".

وبالنّسبة إلى آليّة تنفيذ التّسعير بالدولار والدّفع باللّيرة، أكّد أنّها "سهلة التّطبيق وواضحة، إذ يتمّ وضع سعر الصّرف المعتمَد على مدخل السّوبرماركت وعند صناديق الدّفع، ليكون السّعر المعتمَد واضحًا للمستهلك"، مركّزًا على أنّ "الفاتورة الّتي تعطيها محال السّوبرماركت للمستهلك يجب أن تتضمّن مجموع المشتريات باللّيرة اللّبنانيّة ومبلغ الضريبة على القيمة المضافة باللّيرة اللّبنانيّة ‏وسعر الصّرف المعتمَد، إضافةً إلى ‏إلزاميّة الموافقة على قبض فاتورة المستهلك باللّيرة، لكن مع إعطاء الخيار للمستهلك للدّفع بأيّ طريقة أخرى".


في سياق متّصل، شدّد الخبير الاقتصادي وليد أبو سليمان، في تصريح صحافي، تعليقًا على كيفيّة مراقبة التّسعير بالدولار في السّوبرماركت وضبطه، أنّ "الطّريقة الوحيدة لضبط هذا الأمر، إذا كان الدّفع بالليرة اللبنانية، هي إصدار سعر صرف وسطي يوميًّا تعتمد عليه محال السّوبرماركت، كما يحصل في أسعار المحروقات والأدوية وغيرها". وأشار إلى "ضرورة التّأكّد من بيانات المحال التّجاريّة، في ظلّ غياب الشّفافيّة والمنصّة المركزيّة لكلّ القطاعات".


عودة الى الصفحة الرئيسية