إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بهية الحريري ترعى احتفال مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري بتخريج طلاب 'السادس الأساسي' للعام 2022
بهية الحريري ترعى احتفال مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري بتخريج طلاب 'السادس الأساسي' للعام 2022
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأحد ١٤ حزيران ٢٠٢٢

برعاية وحضور رئيسة "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" السيدة بهية الحريري احتفلت مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا بتخريج طلاب الصف السادس الأساسي للعام 2022 وذلك في باحة المدرسة بمشاركة أهالي وعائلات الخريجين والهيئتين الإدارية والتعليمية.

الخريجون

بعد دخول موكب الخريجين والنشيد الوطني اللبناني وتلاوة عطرة من القرآن الكريم من التلميذ أحمد أيمن تميم ، ألقى التلامذة " حلا فادي أبو علول وغيدا محمد الجباعي وندى شحادي سليقا " كلمة الخريجين باللغات الثلاث العربية والإنكليزية والفرنسية معبرين عن سعادتهم وهم يجنون ثمار تعبهم وجهدهم نجاحا وتفوقا ، وانتقالاً من مرحلة تعليمة الى أخرى بخطى واثقة محملين بأحلام يسعون لتحقيقها رغم كل الصعوبات . مقدمين باقات الشكر والثناء والتقدير الى " العين الساهرة حاملة راية العدالة التربوية رئيسة المدرسة السيدة بهية الحريري" والى "مدير المدرسة االدكتور أسامة الأرناؤوط الذي ينهض بها ويقودهم نحو المستقبل المشرق" والى "رئيسة القسم السيدة سناء القطب والنظار والمعلمين " والى الآباء والأمهات واعدين إياهم بأن يكونوا " الوجه الجميل لهم في كل زمان ومكان " .

القطب

وكانت كلمة لرئيسة القسم المتوسط السيدة سناء القطب التي استعرضت ما مر على المدرسة خلال السنتين الماضيتين من لحظات صعبة وعصيبة رافقت جائحة كورونا ، والتحديات والصعوبات التي استمرت هذا العام بسبب تداعيات هذه الجائحة ، وقالت" الا انه بفضل الله سبحانه وتعالى ومن خلال تكاتفنا وتعاضدنا وتماسكنا يدا بيد وبفضل دعم السيدة الرئيسة بهية الحريري ومتابعتها المستمرة ورعايتها الدائمة لجميع الأمور والتفاصيل ودعمها الاكاديمي والمادي والمعنوي لإستمرار حلم الرئيس الشهيد رفيق الحريري رحمه الله ولإستكمال مسيرته ، تمكنا من اجتياز هذه الصعوبات . وها نحن اليوم نحتفل بثمرة كل هذه الجهود التي بذلت من اجل الحصول على افضل النتائج . واثنت على دعم ومساندة المدير الأرناؤوط لأسرة المدرسة وادارته الحكيمة والرشيدة التي كانت حافز الجميع للنجاح والتقدم ، وعلى جهود المعلمين والمعلمات والنظار وعطاءاتهم التي لا حدود لها ، وشكرت للأهالي الكرام ثقتهم بالمدرسة ودعمهم وتعاونهم المستمر ، معبرة عن فخرها واعتزازها بالخريجين وبما حققوه من نجاح وتفوق وخاطبتهم قائلة "كونوا دائما مصدر فخر واعتزاز لآبائكم وأمهاتكم ووطنكم".

الأرناؤوط

والقى مدير المدرسة الدكتور أسامة الأرناؤوط كلمة استهلها بتحية للرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي "لا تكاد تمر مناسبة فيها نجاح وتخرج وانجازات الا ونستذكره رجلاً عظيماً كان همه الأول والأخير تخريج جيل يعي معنى الطموح والنجاح ويعي أن الحياة لأقوياء الفكر والعلم وبناء أجيال تدرك أن لا سبيل للانفتاح والتطور وبناء الأوطان الا بالعلم والمعرفة ".

وقال" وتحية من القلب الى راعية مدرستنا حاملة الأمانة التي رعت الأحلام وعبدت طريق العلم وسددت عزيمتنا فتجاوزنا الوهن باصرار . أعوام مضت جابهتنا ريح عاتية حاولت كسرنا ، تصدينا لها وتضافرت في وجهها الجهود وها هي اليوم الريح العاتية تنكس جباهها لسنابلنا الذهبية المعطاء فيتولد نجاح جديد للبهاء .. حفظك الله السيدة الأم بهية الحريري" .

وتوجه الى الأهالي "الشركاء في المسؤولية " مباركاً لهم نجاح الأبناء .. وقال" المرحلة القادمة تتطلب منكم مسؤوليات أكبر ، فتربيتنا اليوم تواجه تحديات كثيرة ، والمطلوب التصدي لهذه التحديات بالوعي والحكمة والصبر والحوار" .

وعرض المدير الأرناؤوط مسار التطور الأكاديمي للمدرسة وما قامت وتقوم به الإدارة من برامج وشراكات وخطوات متقدمة على هذا الصعيد ومن اجل الحفاظ على جودة التعليم والاهتمام بأوضاع المعلمين ومراعاة إمكانات الأهل، منوها بجهود الهيئة التعليمية ورئيسات الأقسام والمنسقات والعاملات والعمال. ودعا الخريجين وهم ينتقلون من مرحلة الى مرحلة لأن يحملوا معهم ذكرياتهم البريئة الحلوة ويودعوا أعواما عامرة بالنجاحات ويعدوا بأن يحمل مستقبلهم الأفضل دائماً . وقال" ابناءنا.. لكم البر ، لكم البحر ولكم فضاء البهاء".

وبعد لوحة فنية قدمها تلامذة صف السابع الأساسي ، قامت السيدة الحريري بمشاركة المدير الأرناؤوط بتوزيع الشهادات على الخريجين والخريجات .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية