إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسة | صيدا
البزري يلتقي وفد اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا
البزري يلتقي وفد اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا
تاريخ النشر : الإثنين ٣ كانون أول ٢٠٢٠

التقى الدكتور عبد الرحمن البزري وفد اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا في لبنان برئاسة قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أو عرب وبحضور السيد ماجد حمتو المنسق العام لتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا. حيث جرى البحث في مختلف القضايا المتعلقة بالوضع الفلسطيني في لبنان خصوصاً في صيدا ومنطقتها ومخيماتها، وجرى التشديد على ضرورة مقاربة هذا الملف بأسلوبٍ منفتح مبني على الثقة المتبادلة والتعاون بين مختلف القوى والفصائل الفلسطينية والجهات الأمنية اللبنانية وخصوصاً الجيش اللبناني، وعلى ضرورة قيام القوى والفعاليات السياسية الصيداوية بدورها في مواكبة هذا الملف الحساس وصولاً لتثبيت الأمن في المخيمات الفلسطينية ومحيطها بعيداً عن بناء سورٍ عازل، وضرورة الانفتاح الرسمي اللبناني على المطالب الحياتية والانسانية والحقوق الاجتماعية للفلسطينيين في لبنان. كما ثمّن المجتمعون الدور الحيوي والوطني للجيش اللبناني ومختلف الأجهزة الأمنية اللبنانية المُتابعة لهذا الملف وضرورة التعامل الإيجابي معها. وفي ختام اللقاء أدلى اللواء أبو عرب بتصريحٍ شكر فيه البزري على دعمه المستمر والدائم للفلسطينيين وقضاياهم الاجتماعية والسياسية والوطنية في أحلك الظروف وأصعبها، كما شدد على ضرورة حماية الأمن والاستقرار في مخيم عين الحلوة والتنسيق مع الجيش اللبناني معبّراً عن ثقته بحسن العلاقة بين الجيش اللبناني والقوى الفلسطينية مؤكداً رفضه لإنشاء السور العازل حول المخيم معتبراً أن ذلك يُسيء الى اللبنانيين قبل الفلسطينيين.
بدوره أدلى الدكتور عبد الرحمن البزري بتصريحٍ شدد فيه على أهمية العلاقة بين اللبنانيين والفلسطينيين خصوصاً في صيدا وعلى أن النسيج الصيداوي تتداخل فيه كافة العناصر اللبنانية والفلسطينية ، وان بناء السور العازل حول المخيم هو كبناء جدار داخل مدينة صيدا يفصل بين أبنائها. وأكّد البزري موقفه السابق بأن الجدار لا يليق لا بمدينة صيدا ولا بالدولة اللبنانية معرباً عن ثقته بالجيش اللبناني وحكمة قيادته داعياً كافة القوى السياسية اللبنانية للقيام بواجبها في معالجة شاكلة متكاملة للملف الفلسطيني في لبنان من مختلف نواحيه الاجتماعية والاقتصادية والحياتية والسياسية والأمنية.

عرض الصور