صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي
صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : السبت ٣١ أيلول ٢٠٢٠

نجحت مدينة صيدا بعد اتصالات أجرتها النائب بهية الحريري مع وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن والجهات الصحية المعنية في الجنوب وبالتنسيق مع رئيس البلدية المهندس محمد السعودي في ابقاء مركز الفحص المجاني الخاص بفيروس كورونا والكائن في مدينة رفيق الحريري الرياضية عند مدخل صيدا الشمالي ، في خدمة المواطنين والمقيمين في المدينة والجوار ، ليتابع استقبال المخالطين او الحالات المشتبه باصابتها بالفيروس واجراء الفحوصات لهم مجاناً بشكل منظم وضمن قواعد التباعد الاجتماعي.

ويعود تمسك المدينة ببقاء هذا المركز فيها وتفعيل دوره اكثر ، الى الحاجة الملحة اليه في ضوء تزايد اعداد المصابين بكورونا في المدينة والجوار خلال الأسابيع القليلة الماضية .

أرقام واجراءات

ترصد طبابة قضاء صيدا يومياً عددا يتراوح بين 15 و30 حالة كورونا ضمن نطاق القضاء وهي سجلت في اخر احصاء يومي ( مساء الأربعاء 31 حالة ) . علماً أن العدد التراكمي للمصابين ضمن نطاق قضاء صيدا ارتفع في اسبوع واحد( من 625 حالة السبت في 12 ايلول الى 845 حالة السبت في 19 منه ) اي بزيادة نحو مائتي وعشرين حالة من بينها 125 في صيدا وجوارها ومخيماتها ليبلغ عدد الاصابات فيها نحو 500 حالة حتى مساء الأربعاء .

ويعتبر مصدر طبي مواكب لحالات الكورونا التي تسجل ضمن نطاق قضاء صيدا ان لا قيمة للفحوصات اذا لم يلتزم المصابون بالحجر واستمر الناس بالتفلت من قيود الاجراءات والتدابير الوقائية وارتياد مراكز الإكتظاظ والتجمعات والمرافق العامة والخاصة دون الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي . وهو ما يتسبب فعلياً في تزايد اعداد المصابين واستدعى عقد الاجتماع التنسيقي الذي دعت اليه النائب الحريري مؤخراً بمشاركة الجهات المعنية والذي على اثره تم تشديد وتكثيف الاجراءات والتدابير الوقائية المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا .

مختبر في مستشفى صيدا الحكومي

اما في ما يتعلق بمستشفى صيدا الحكومي الجامعي فقد تقرر العمل على متابعة عملية دعم جهوزيته الكاملة مع وزارة الصحة ودعوة المجتمع المدني والمؤسسات الخاصة القادرة لتأمين ما يحتاجه من مستلزمات وحاجيات اساسية تعزز قدرته على تقديم الرعاية والخدمات الصحية اللازمة لمرضى كورونا . علماً أن المستنشفى قطع اشواطاً متقدمة بهذا الاتجاه بمتابعة يومية وعلى مدار الساعة مع الجهات المختصة من رئيس مجلس ادارته الدكتور احمد الصمدي وبنشاط فريق العمل الاداري والطبي ، والجهاز التمريضي الذي خضع للتدريب اللازم بهذا الخصوص ، واصبحت طبيبة المختبر في المستشفى متخصصة بفحوصات الـPCR الأمر الذي لا يتوافر لدى اطباء المختبر في كثير من المستشفيات الحكومية الأخرى .

واعلن الصمدي مؤخراً " تركيب جهاز سكانر يساعد على تشخيص وعلاج مصابي كورونا بهبة مقدمة من جمعية المصارف اللبنانية ". وينتظر المستشفى تجهيز ثلاث غرف في مبناه القديم لتكون مركزا لمختبر متخصص بالكورونا . ويقول الدكتور الصمدي بهذا الخصوص ان لإنشاء مثل هذا المختبر شروطاً تضعها الوزارة ومنظمة الصحة العالمية ونقابة المختبرات ، وبعدما تبين ان هذا المختبر يحتاج الى مكان منفصل لان شروطه تختلف عن شروط المختبر العادي ، وجدنا هذه الشروط متوافرة في المبنى القديم للمستشفى، وبالتالي تابعنا هذا الموضوع مع الجهات الثلاث وتسلمنا خرائط المختبر ونعمل على تنفيذه، حيث توصلت ادارة المستشفى لإتفاقية بهذا الخصوص مع مفوضية اللاجئين التي امنت التمويل ، بينما ستقدم وزارة الصحة ماكينة الفحص الخاصة بمختبر الكورونا.

ويوجد حالياً في مستشفى صيدا الحكومي ثماني غرف عناية مخصصة لمرضى الكورونا وثماني غرف عادية لاستقبال حالات الكورونا التي لا تستدعي عناية ، واضيف اليها مؤخرا ثمان أخرى وبالتالي تمت زيادة القدرة الاستيعابية لقسم الكورونا في المستشفى ليصل الى عدد اسرة يبلغ 23 سريراً ..

وتسعى ادارة المستشفى لتأمين آلتين لغسيل الكلى خاصتين بمرضى الكورونا وكذلك غرفة عمليات وغرفة ولادة مخصصتين لمرضى الكورونا ايضاً .

وعلى صعيد الحالات التي يستقبلها ، وبحسب سجلاته فقد استقبل المستشفى خلال شهر و10 ايام نحو 72 مريض كورونا ، وسجل نحو 51 حالة شفاء، ولم تسجل اية اصابة بين افراد الجسم التمريضي .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية