إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مشاهير وفن
حرق أعمالهم وتحديد أماكن الدفن والسيرة الذاتية... أبرز وصايا النجوم قبل وفاتهم
حرق أعمالهم وتحديد أماكن الدفن والسيرة الذاتية... أبرز وصايا النجوم قبل وفاتهم
المصدر : النهار
تاريخ النشر : السبت ١٥ تموز ٢٠٢٠

لا تزال وصايا النجوم موضع اهتمام ومتابعة في مصر، وتتردّد على نطاق واسع بعد رحيلهم. وكان آخرها إعلان إيمان، الأخت غير الشقيقة للفنان الراحل أحمد زكي، أنه أوصى بعدم تجسيد سيرته في عمل فني، ردّاً على إعلان الفنان محمد رمضان التحضير لمسلسل يتناول سيرته الذاتية.

كما فجّر المخرج كريم إسماعيل - الصديق المقرب للراحل هيثم أحمد زكي - مفاجأة بأن هيثم ووالده كانا يرفضان أي أعمال فنية تتناول حياتهما الخاصة، قائلاً: "منذ الإعلان عن فكرة تقديم السيرة الذاتية لأحمد زكي وقصة حياته، وأنا في حيرة شديدة ما بين الكشف عن الحقيقة أو السكوت عنها، ولكن حق الصداقة لهيثم زكي تقتضي عدم السكوت والكشف عن أن هيثم كان رافضاً تماماً فكرة تقديم السيرة الذاتية، أو أي شيء يخص والده الراحل، بل إنّ الجميع كان يعلم أنّ هيثم ووالده كانا يرفضان الكشف عن أسرار حياتهما الخاصة للرأي العام".

وأعلن الفنان يحيى الفخراني وصية لأولاده بألا يأخذوا أي أموال من الدولة في حال مرضه، قائلاً: "لو أصبت بمرض سيتكلف علاجه الملايين وأنا لا أملكها فلا تأخذوها من الدولة"، مؤكداً أنه ميسور الحال، ويستطيع الإنفاق على نفسه، بينما هناك كثيرون لا يستطيعون ذلك، وهم أولى بأموال الدولة، ضارباً مثلاً بما حدث مع الفنان الراحل رشدي أباظة.

وأضاف الفخراني أنه كان حزيناً بشدة بعدما علم بأن هناك كثيرين قد تنمّروا على الفنانة الراحلة رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد علاجها على نفقة الدولة مؤكداً أنه شعر بالقهر في ذلك الوقت.

الفنان المصري الراحل حسين صدقي، ترك وصية لابنه بضرورة حرق الأفلام التي شارك فيها، قائلاً: "أوصيكم بتقوى الله... وأحرقوا كل أفلامي ما عدا سيف الإسلام خالد بن الوليد"، وعلى رغم قيام صدقي بتأسيس شركة لإنتاج الأفلام السينمائية، إلا أن تدينه الشديد قبل وفاته، جعله يوصي بحرق جميع أفلامه، حسبما ذكرت زوجته فاطمة العربي.

الفنان الراحل أحمد رمزي، كانت له وصية بأن يدفن جثمانه في الساحل الشمالي، قبل أن تُنفذ وصيته بعد وفاته العام 2012 بعدما اختل توازنه في حمام منزله بالساحل الشمالي، ليدفن هناك طبقاً لوصيته.

وصية الفنان فريد الأطرش تضمنت أمراً يعبّر عن حبه الشديد لوالدته، حيث طلب أن تُدفن صورتها معه، بالإضافة إلى دفن العود الذي كان يعزف عليه، بينما شدّد على أن يكون شقيقه فؤاد هو الوريث الوحيد لكل أمواله ولا أحد ينال أي شيء من متعلقاته.

أحد أبرز وصايا النجوم، كانت للفنان والملحن محمد فوزي الذي كتب رسالة لجمهوره في يوم وفاته ضمّنها وصيته التي قال فيها: "لا أريد أن أدفن اليوم أريد أن تكون جنازتي غداً الساعة 11 لأني أريد أن أدفن يوم الجمعة"، وفعلاً رحل فوزي في اليوم نفسه عن عمر ناهز الـ48 عاماً، وكان يوم الخميس وتم دفنه يوم الجمعة.

وطلب الفنان الراحل نور الشريف في وصيته التي أعلنها في أحد البرامج الفضائية، أن يتم في يوم وفاته عرض حلقات عدة من مسلسل "عمر بن عبد العزيز" وخصوصاً مشهد الوفاة الذي قال إنه يندهش دائماً عند مشاهدته وعن كيفية أدائه بهذا الشكل.

الفنان المصري أحمد الفيشاوي، أعلن وصية والده الفنان الراحل فاروق الفيشاوي، بأن يدفن في مسقط رأسه مع أقاربه في محافظة المنوفية، رغم تشييع الجنازة من مسجد مصطفى محمود الشهير بمحافظة الجيزة، إلا أن عائلة الفيشاوي سافرت إلى المنوفية لدفن الجثمان.

الفنانة الراحلة فاتن حمامة، سيدة الشاشة العربية، أوصت بعدم إقامة عزاء لها حتى لا تُجهد ابنتها الوحيدة لعدم معرفتها بالعادات المصرية، كونها لم تستقر في مصر طويلاً، وعلى رغم ذلك خالف زوجها الدكتور محمد عبدالوهاب الوصية، وانصاع لرغبة أهلها وأصدقائها في إقامة عزاء في منزلها.

وأوصى الفنان عامر منيب، قبل وفاته العام 2011، زوجته بعدم السماح لشقيقته أمينة بحضور جنازته إلا بعد أن ترد الأموال التي استولت عليها من ضحاياها في دبي ومصر لتحافظ على اسم عائلتها المحترمة، وذلك بعد أن تورطت شقيقته في 4 قضايا نصب لاستيلائها على أكثر من 20 مليون جنيه بزعم التجارة.

وأوصى الفنان سعيد صالح، زوجته وابنته قبل وفاته العام 2014 بأن يدفن في مسقط رأسه بمحافظة المنوفية، بعد إصابته بأزمة قلبية حادة.

الفنانة وردة الجزائرية التي توفيت العام 2012، تركت وصية تتضمن مطالبة الكاتب محمود معروف بأن يتفرغ لكتابة مسلسل عن قصة حياتها، واشترطت أن تقدمه المطربة أنغام أو آمال ماهر لأنها كانت شديدة الإعجاب بصوتيهما.