إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | عربي ودولي
بعد اختفاء عريس فجأة... الكلاب الضالّة تكشف جريمة بشعة في مصر
بعد اختفاء عريس فجأة... الكلاب الضالّة تكشف جريمة بشعة في مصر
المصدر : النهار
تاريخ النشر : الثلاثاء ٤ تموز ٢٠٢٠

أزمة كبيرة تشهدها مصر بشكل مستمر بسبب ظاهرة الكلاب الضالة والشكاوى من انتشارها وعقر بعض الأطفال والمارة خلال الفترة الماضية، إلا أنها رغماً عن ذلك، كان لها دور مهم في كشف خيوط جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب يوم عقد قرانه، وكاد أن يفلت من ارتكبها لولا المصادفة.

الجريمة البشعة راح ضحيتها شاب في العشرينيات يدعى أحمد.ع، في وقت كان يستعد هو وأسرته لفرحة عقد قرانه، لتتحول الأفراح إلى مأساة كبيرة باختفائه وانقطاع كل وسائل الاتصال به، لتتقدم أسرته ببلاغ للجهات الأمنية للبحث عنه.

وبعد اختفاء الشاب أسبوعاً، تضاءلت آمال أسرة أحمد في إيجاده حياً، لا سيّما بعد العثور على سيارته على طريق الكريمات جنوب محافظة الجيزة، إلا أن الكلاب الضالة كانت كلمة السر في كشف خيوط القضية.

الكلاب الضالة نبشت في منطقة صحراوية لتظهر جثة مدفونة تبين فيما بعد أنها للشاب المختفي.

المعاينة الأولية لم تسفر عن نتيجة، خاصةً أن الجثة كانت في حالة تحلل ليتم نقلها إلى مصلحة الطب الشرعي، وتبين بالفحص أنها للشاب الضحية وعانى آثار اعتداء بآلة حادة على الرأس.

الشاب الضحية خريج جامعة الأزهر الشريف وله 4 شقيقات، وكان من المقرر عقد قرانه تمهيداً لزفافه في عيد الأضحى المبارك، ويعمل مقاولاً في العاصمة الإدارية الجديدة، حيث قام اثنان من العمال بقتله ودفنه في الصحراء بسبب خلافات مالية بينهما، حيث كان يطالب أحدهما بسداد 4 آلاف جنيه مديونيات مستحقة له إلا أنه ماطل في سدادها.

وكشفت التحقيقات أن المتهميْن استدرجا الضحية بحجة إنهاء خلافات مالية بينهم ثم تعدَّيا عليه بالأسلحة البيضاء، ودفنا جثته في منطقة صحراوية للإفلات من الجريمة، إلا أن الكلاب الضالة بنبشها مكان دفن الجثة، كشفت الجريمة.

وألقت الجهات الأمنية القبض على المتهمين لتبدأ النيابة العامة التحقيق معهما واعترفا بارتكاب الجريمة.