إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
أسامة سعد يشدّد على الإسراع في تقديم الإغاثة لجميع السكان في منطقة صيدا ومن دون اي تمييز، ويلتقي رئيس بلدية صيدا والمؤسسات الأهلية
أسامة سعد يشدّد على الإسراع في تقديم الإغاثة لجميع السكان في منطقة صيدا ومن دون اي تمييز، ويلتقي رئيس بلدية صيدا والمؤسسات الأهلية
المصدر : صيدا أون لاين
تاريخ النشر : السبت ٥ أذار ٢٠٢٠

في إطار متابعته للخطط والمبادرات البلدية والأهلية لمواجهة تداعيات وباء كورونا، ولا سيما على الصعيدين الاجتماعي والمعيشي، التقى الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد مندوبي المؤسسات الأهلية في المقر الذي تم تخصيصه لها في الطابق الأول لمبنى بلدية صيدا.

وجرى خلال اللقاء البحث في الخطوات التحضيرية للمباشرة بتوزيع قسائم (بونات) الإغاثة لسكان صيدا والجوار.

وقد شدد سعد على ضرورة الإسراع في توزيع القسائم من دون أي تأخير نظراً لأن الضائقة المعيشية التي يعاني منها الناس قد بلغت حداً لا يسمح بأي تأجيل. كما شدد على أن يكون التوزيع متزامناً في كل المناطق والأحياء.

وأكد على ضرورة أن يشمل التوزيع كل المقيمين في نطاق مدينة صيدا وجوارها، ومن دون أي شكل من أشكال التمييز، سواء في ما يتعلق بالانتماء الطائفي أو المناطقي أو الجنسية. ذلك لأن تداعيات الوباء والضائقة المعيشية إنما تشمل الجميع.
ودعا سعد بلديات اتحاد صيدا الزهراني لأن توحد عملها على الصعيد الإغاثي مع بلدية صيدا، وذلك بهدف ضمان الشمولية في هذا العمل الذي ينبغي له أن يعبّرعن التضامن الوطني والإنساني بعيداً عن أي اعتبارات أخرى، كما ينبغي له أيضاً أن يعكس الهوية الوطنية الجامعة التي تميّزت بها منطقة صيدا على الدوام.

وطالب سعد الحكومة لأن تقوم بواجبها في توفير احتياجات الناس المعيشية في هذه الظروف الاستثنائية، من دون المزيد من التأجيل والتسويف.

كما ناشد الميسورين المساهمة أيضا في تمويل صندوق الدعم الذي تشرف عليه بلدية صيدا، وذلك من أجل تمكينه من توفير الاحتياجات الأساسية للناس.

وجرى أيضاً خلال اللقاء مع المؤسسات الأهلية تناول الآليات الكفيلة بإنجاز العمل بسرعة وفاعلية وعدالة، والتشديد على تجاوز أي عقبة قد تعرقل ذلك.

وفي ختام اللقاء وجّه سعد التحية للمؤسسات الأهلية والمتطوعين من كل الأطراف، مشيداً بما يبذلونه من جهود في مواجهة الوباء وتداعياته الصحية والاجتماعية.

من جهة ثانية زار سعد رئيس البلدية في مكتبه حيث عقدا اجتماعاً تناولا فيه الخطط والإجراءات في مجال مواجهة تداعيات الوباء على مختلف الصعد.

وقد جرى البحث خلال الاجتماع في سبل توفير الأموال اللازمة لصندوق الدعم الذي تشرف عليه البلدية، وذلك من مالية البلدية والحكومة والتبرعات، بحيث يكون قادرا على تأمين احتياجات الناس الأساسية.
كما جرى تناول القسائم التي سيجري توزيعها والتي تشمل المواد الغذائية الأساسية، والتشديد على سلامة التوزيع وضرورة الإسراع في إنجازه.

وكان هناك اتفاق على الشمولية والتزامن وعدم التمييز في توزيع القسائم، وذلك في كل مناطق وأحياء صيدا ومنطقتها.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية