إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | لبنان
مخيمات لبنان: استطلاع دولي.. واستنفار مدني !
مخيمات لبنان: استطلاع دولي.. واستنفار مدني !
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الأربعاء ١ كانون أول ٢٠٢٠

تأثير الأزمة الراهنة في لبنان على ابناء المخيمات الفلسطينية استطلعها اليوم نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة المنسق المقيم للشؤون الانسانية فيليب لازاريني خلال زيارة قام بها لمخيم برج البراجنة في بيروت يرافقه مسؤولة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في لبنان ( OCHA ) ، ومدير عام الأنروا كلاوديو كوردوني ، حيث عقد لازاريني لقاءً مع ممثلين عن المجتمع المدني الفلسطيني ومجموعة من اللاجئين الفلسطينيين – السوريين مستمعا منهم الى مدى انعكاس الأزمة التي يشهدها لبنان على معيشتهم وظروفهم الاقتصادية والإجتماعية .

وبحسب مصادر مواكبة للزيارة فقد بدا لازاريني حريصاً على الإصغاء مطولاً لمداخلات بعض المشاركين في اللقاء ولا سيما الشباب والشابات منهم والإستماع لهواجسهم حيال الأوضاع الاجتماعية والانسانية الضاغطة على اللاجئين والتي تفاقمت اكثر تأثراً بالأزمة اللبنانية .

عين الحلوة

زيارة لازاريني والوفد الدولي لمخيم برج البراجنة كان سبقها بساعات قليلة، زيارة مماثلة قام بها مدير عام الأنروا كلاوديو كوردوني لمخيم عين الحلوة متفقداً اوضاع لاجئيه في ظل الأزمة اللبنانية ، يرافقه مدير الاونروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب ومدير المخيم عبد الناصر السعدي. وعقد كوردوني اجتماعا مع ممثلي "اللجان الشعبية " استمع خلاله منهم الى احتياجاتهم الملحة لا سيما في طل الأوضاع الاقتصادية المتفاقمة التي يشهدها لبنان.

ووعد كوردوني خلال الاجتماع برفع نداء استغاثة الى الدول المانحة من اجل تدارك الوضع الاجتماعي والانساني للأجئين في المخيمات .وقال" جئت لأستمع الى اللاجئين الفلسطينيين في خضم هذه الأزمة ، ومسؤولية الاونروا واولويتها التأكد من انها قادرة على المضي قدمًا في تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين خاصة واننا كنا نعاني من أزمة مالية ، وبالتالي من الطبيعي ان نتأكد من استمرار عمل المدارس والعيادات ونحن لم نتوقف حتى هذه اللحظة من تقديم خدماتنا، ولكن هناك حاجة الى دعم إضافي لأن هذه الأزمة تؤثر سلبا وبشكل كبير على الناس" .

واضاف" هذا الشهر ركزنا على موضوع تأمين الاستمرارية في تقديم خدماتنا لأنه كان هناك خطر ان تتوقف المدارس او المساعدات الصحية بسبب غياب التمويل وكان هناك اجتماع مع الدول المانحة والمضيفة الاسبوع الماضي وقمنا بتوجيه نداء بأنه يمكن ان نتوقف عن تقديم الخدمات لانه لا يوجد تمويل وقد لمسنا تقدما ولكنه غير كاف بالاضافة الى ان هناك حالة طارئة في المخيمات وفي المجتمع خارج المخيمات واللاجئين الفلسطينيين هم في مقدمة من يعانون منها ومسؤولياتنا أيضا ان نركز على ذلك".

وعلم " مستقبل ويب " ان زيارة المسؤولين الدوليين لمخيمي عين الحلوة وبرج البراجنة ستشمل المزيد من المخيمات الفلسطينية في لبنان من اجل رصد اوضاعها واستطلاع تأثيرات الأزمة الاقتصادية في لبنان على اللاجئين ورفع تقارير الى الجهات الدولية المعنية بهذا الخصوص! .

جمعية نبع

وعلى خط مواز، خرج لقاء موسع للمؤسسات والفاعليات والفصائل واللجان الشعبية العاملة في الوسط الفلسطيني دعت اليه جمعية "عمل تنموي بلا حدود - نبـــــع" في مركز الجمعية في صيدا، وخصص لمناقشة تأثيرات الأزمة المالية الاقتصادية والاجتماعية على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، بتوصيات ابرزها "مطالبة الاونروا بتنفيذ برامج طوارىء يتضمن زيادة المساعدات المقررة الى مستفيدي برنامج شبكة الأمان الاجتماعي، وتنفيذ برنامج مساعدات طارئة تشمل كافة اللاجئين، ورفع التغطية الصحية، وتفعيل الرعاية الانسانية، ومطالبة المنظمات الدولية بتنفيذ برامج طوارىء اغاثية تلبي الحد الأدنى من مقومات الحياة لمجتمع اللاجئين، وتأمين المساعدات الفورية لمواجهة الأزمة المالية والاقتصادية والاجتماعية، ودعوة المؤسسات الأهلية لتوزيع مساعدات غذائية لكافة الأسر الفلسطينية داخل وخارج المخيمات، وانشاء صندوق مالي لمساعدة العائلات الفقيرة وانشاء مطابخ داخل المخيمات لتوزيع وجبات ساخنة للمعوزين ولايجاد فرص عمل ومساعدة طلاب المدارس على تجاوز تأثيرات الأزمة . كما دعا المجتمعون الفصائل واللجان الشعبية الى مراقبة فلتان الاسعار ومنع دخول المواد الغذائية المنتهية الصلاحية الى المخيمات.

الاجتماع الذي شارك فيه مدير الأنروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب تخلله عرض من رئيس جمعية " نبع" ومديرها العام الدكتور قاسم سعد، لتأثيرات الأزمة على اللاجئين، حيث ناقشها المجتمعون وطرحوا هواجس من انزلاق الأوضاع الى ما لا تحمد عقباه من مشاكل وآفات اجتماعية . واتفق المجتمعون على ان تتابع كل مؤسسة او جمعية استشاراتها الداخلية لتقرير نوعية وحجم المساهمة التي يمكن ان تقدمها .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية