إختر من الأقسام
آخر الأخبار
قاووق حول تعديل القرار 1701: حزب الله لن يسمح بأيّ معادلة إسرائيلية جديدة على حساب السيادة اللبنانية
قاووق حول تعديل القرار 1701: حزب الله لن يسمح بأيّ معادلة إسرائيلية جديدة على حساب السيادة اللبنانية
المصدر : النشرة
تاريخ النشر : الثلاثاء ٥ كانون أول ٢٠٢٤

رأى عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق، أنّ "المنطقة اليوم أمام مسارين، مسار تراجع في النفوذ الأميركي والإسرائيلي، ومسار تصاعدي أكثر تأثيراً من قبل فصائل المقاومة في المنطقة".
كلام الشيخ قاووق جاء خلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة عيتيت الجنوبية، حيث لفت إلى أنّ "موقف حزب الله بعد استئناف العدوان الأميركي والإسرائيلي على غزة، هو نفسه، فحزب الله كان ولا يزال وسيبقى في الموقع المتقدّم في نصرة أهل غزة".

وأشار إلى أن "العدو المهزوم والمأزوم، يحاول أن يحقق مكاسب في هذه المرحلة على حساب السيادة اللبنانية، وهناك من يروّج للمطالب والأهداف الإسرائيلية من الداخل والخارج، فيطالبون بتعديل القرار 1701، وإنشاء منطقة عازلة على الحدود بهدف تطمين المستوطنين الذي يخافون العودة إلى مستوطناتهم بسبب وجود حزب الله على الحدود، ولكن على هؤلاء المراهنين أن ييأسوا، فحزب الله لن يسمح بأي مكسب إسرائيلي وبأي ومعادلة إسرائيلية جديدة على حساب السيادة اللبنانية، لأن حق اللبنانيين هو في التواجد والتحرّك على أي شبر من أرضنا في الجنوب، وهذا يتصل بكل السيادة والكرامة الوطنية اللبنانية".

وذكر الشيخ قاووق أن "أيادي الإدارة الأميركية يقطر منها دم أطفال غزة، ودماء أكثر من عشرين ألف شهيد في غزة، ونحن لا نقول إن هذا هو عدوان إسرائيلي، وإنما هو عدوان أميركي إسرائيلي، لأن أميركا هي التي اتخذت القرار بشن العدوان، واليوم هي التي اتخذت القرار باستئناف العدوان، فهي أمّ الإرهاب في العالم، وهي المسؤولة عن كل معاناة الشعب الفلسطيني والسوري واللبناني والعراقي واليمني".


ولفت إلى أنّ "هناك عروبة مطبّعة تخذل غزة وشعب فلسطين، وهنا في لبنان عروبة أصيلة تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني، وتدافع عنه بالدماء والعمليات والتضحيات، فهكذا نكتب النصرة لغزة، ونقدم أروع صورة عن العروبة الأصيلة، ونفضح العروبة المزيفة".


عودة الى الصفحة الرئيسية