إختر من الأقسام
آخر الأخبار
في مدرسة 'البهاء': رفيق الحريري.. درس في التربية الوطنية
في مدرسة 'البهاء': رفيق الحريري.. درس في التربية الوطنية
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الجمعة ١٩ شباط ٢٠٢٤

عاماً بعد عام ، تتحول ذكرى 14 شباط بالنسبة للأجيال الجديدة محطة لإكتشاف "رفيق الحريري" الذي لم يعيشوا في زمنه، والتعرف على شخصيته ومسيرته وإستحضار واستلهامه قدوة في المثابرة والنجاح والتمسك بالقيم والمثل العليا.
في أول يوم دراسة بعد العطلة الطويلة ، وعشية احياء الذكرى في 14 شباط، وكما في كل عام ، خصص "تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا " ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري بسلسلة أنشطة بالمناسبة ، فحضرت صورته وطيفه وعبارات تحيي ذكراه على كتبهم ودفاترهم وفي كتاباتهم ورسوماتهم ، وتعلموه دروساً لا تنسى في التربية الوطنية والإيثار والوفاء وحب الوطن والتضحية في سبيله.
وكان التلامذة استهلوا وقفة الصباح المعتادة في الملعب بقراءة سورة الفاتحة والدعاء للرئيس الشهيد ورفاقه الشهداء بالرحمة، قبل أن يلتحق التلامذة كل بصفه، حيث خصصت حصص من الدوام المدرسي لإستعراض المحطات الرئيسية من مسيرة رفيق الحريري الإنسانية والوطنية عبر مشاهدة وثائقي عن حياته وانجازاته في كل المجالات.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية