إختر من الأقسام
آخر الأخبار
الجمعية اللبنانية لأطباء العين تحذر مما يتم تداوله عبر وسائل التواصل وفي بعض وسائل الاعلام عن 'عملية تغيير لون العيون التجميلي بواسطة الليزر'!
الجمعية اللبنانية لأطباء العين تحذر مما يتم تداوله عبر وسائل التواصل وفي بعض وسائل الاعلام عن 'عملية تغيير لون العيون التجميلي بواسطة الليزر'!
تاريخ النشر : الجمعة ٣٠ آب ٢٠٢٢

حذرت الجمعية اللبنانية لأطباء العين، مما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي وفي بعض وسائل الاعلام، عن "عملية تغيير لون العيون التجميلي بواسطة الليزر".

وأوضحت في بيان، أنّ "هذه العمليات لم يتم تبنيها أو المصادقة عليها من قبل أيّ هيئة عالمية أو محلية بداعي تغيير لون العيون التجميلي، وإنّ استخدام مثل هذه العملية هو محصور بحالات محدودة جداً، تتمثل ببعض حالات التشوه الخلقي في قزحية العين، أو التشوه الناجم عن حالات مرضية لقرنية العين".

وأشارت إلى أنّ "المضاعفات والآثار الجانبية التي قد تنجم عن إجراء هذه العملية للعيون السليمة، كثيرة وخطيرة وقد تصل إلى حد فقدان البصر".

ونبهت إلى أنّ "هذه العملية بالتأكيد سوف تعيق إجراء فحص العيون بشكل دقيق وكامل، كما أنّها سوف تصعب الإجراءات التشخيصية، وتضاعف خطورة أيّ عمليات أو علاجات في المستقبل القريب والبعيد (عملية الماء الزرقاء على سبيل المثال). هذا ناهيك عن خطر حصول التهابات جرثومية أو تحلل القرنية من جراء وجود المواد الملونة داخل القرنية".

ولفتت إلى أنّ "تقنية Femtolaser موجودة منذ فترة طويلة، ويتم استخدامها في معالجة حالات ضعف النظر، وموقف الجمعية ليس ضد التقنية بحد ذاتها، بل ضد سوء استخدامها لغير الاهداف الموافق عليها عالمياً، بحسب كل الهيئات الناظمة للاعمال الطبية والجراحية".

وختمت الجمعية مؤكدة أنّ "التسويق لهكذا عملية عبر وسائل التواصل أو وسائل الاعلام، كإجراء تجميلي، يتنافى مع عرف وأخلاق المهنة الطبية، كما أنّ التسويق لها على أنّها عملية آمنة ودون مضاعفات يعتبر تضليل للرأي العام"، داعية إلى "عدم الوقوع ضحية هذا التضليل وإلى استشارة طبيب العيون الاخصائي، أو مراجعة الجمعية".


عودة الى الصفحة الرئيسية