إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وزير التربية: هذا الأسبوع سيشهد إصدار نتائج امتحانات الثانوية العامة بفروعها الأربعة
وزير التربية: هذا الأسبوع سيشهد إصدار نتائج امتحانات الثانوية العامة بفروعها الأربعة
تاريخ النشر : الخميس ٦ تموز ٢٠٢٢

إستقبل وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحلبي وفداً موسعاً من الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي برئاسة ملوك محرز، ورحب بهم في اول لقاء موسع بعد الإمتحانات الرسمية ، مؤكدا انه "لولا التعاون والمسؤولية الوطنية التي يتمتع بها الأساتذة لما كانت الإمتحانات الرسمية تمت". واعتبر أنّ "الجهود المبذولة بين الإدارة والأساتذة ادت إلى هذه الدقة والشفافية، وقد صدرت نتائج الشهادة المتوسطة"، مشيراً إلى أنّ "الوزارة تحقق بتسريب البيانات ونشرها". وكشف أنّ "هذا الأسبوع سيشهد إصدار نتائج امتحانات الثانوية العامة بفروعها الأربعة، مما يريح الطلاب وأساتذتهم وأهاليهم"، مثمناً "تعب الأساتذة وخبرتهم في إنجاز الإمتحانات تربوياً ولوجستياً".

وأشار الحلبي إلى "الغلاء الذي يزداد يوما بعد يوم"، لافتاً إلى "الإجتماع الذي سيعقد اليوم في السرايا الحكومية من اجل إضراب موظفي القطاع العام"، مذكراً بـ"نجاح الوزارة في إيجاد الحوافز والدعم لتمرير العام الدراسي"، مؤكدّاً أنّ "الجهود مستمرة لتوفير المزيد من المقومات للعام الدراسي الجديد، سيّما وأنّ الدعم مطلوب لكل الموظفين في القطاع العام، وبالتالي فإنّ الوضع لن يستمر على ما هو عليه".

وعبر عن هاجسه اليومي بأن "يتم إقرار الموازنة والحوافز والعطاءات للمعلمين والموظفين وبدل النقل"، مؤكدّاً أنّه "بعد الأول من نيسان المنصرم لن ترتبط المساعدات الإجتماعية بالحضور"، وذكر بموضوع الإستشفاء وموضوع النقل والمحروقات.

وكشف الحلبي "أنّنا بصدد وضع موازنة توجيهية إلى الجهات المانحة، كما أنّ الأموال المحجوزة في صناديق المدارس تحتاج إلى تحريرها لتتمكن المدارس من إنفاقها على التشغيل والأجور والخدمات".

من جهتها شكرت محرز الوزير على الإستقبال والتعاون، وأكدّت أنّ "قطاع التعليم ركن أساسي، وإنّ المطالب تبدأ بإعادة الإعتبار للراتب ليصبح لدى الأستاذ تدبير رسمي يشجعه على البقاء والعطاء". وحذرت من "تعاظم أعداد الأساتذة الذين يطلبون وضع وظائفهم في الإستيداع، أو يتقدمون بطلب استقالة"، وقالت: "لن نقبل بأن يقال لنا بأنّه لا توجد ميزانيات في الدولة، فقد التزمنا بالعام الدراسي حتى نهايته، وإمكاناتنا المادية لم تعد تحتمل أيّ أمر، ونحن مسؤولون عن أولادنا، كما أنّنا جاهزون للجلوس مع الوزير ومع الجهات المانحة لعرض معاناتنا ووجهة نظرنا".

ثم عرض المجتمعون قضايا تتعلق بالحوافز المتأخرة وكيفية قبضها ، وأكدّ الحلبي أنّ "المتأخرات سوف تدفع قريباً جداً سيّما وأنّ الكشوفات موقعة وتسير في طريق التحويل إلى المصارف".

ثم استقبل الحلبي النائبين ميشال معوض وأديب عبد المسيح، وعرض معهما قضايا تربوية.


عودة الى الصفحة الرئيسية