إختر من الأقسام
آخر الأخبار
لا ترفع رأسك أبداً.. أسباب نزيف الأنف والطرق السليمة لعلاجه
لا ترفع رأسك أبداً.. أسباب نزيف الأنف  والطرق السليمة لعلاجه
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٤ كانون ثاني ٢٠٢٢

نزيف الأنف هو مشكلة شائعة بين الناس من مختلف الفئات العمرية. وقد يكون كل شخص تقريباً قد تعرض لمرة واحدة على الأقل لنزيف الأنف خلال مراحل حياته المختلفة.

صحيح أن المشكلة قد تكون مخيفة ومفاجئة، لكنها نادراً ما تشير إلى وجود مشكلة طبية خطيرة تستدعي الحصول على الرعاية الطبية المتخصصة.

إذ يحتوي الأنف على العديد من الأوعية الدموية والشعيرات الرقيقة، التي تقع بالقرب من السطح الأمامي والخلفي للأنف. وهي هشة للغاية وقريبة من الهواء وبالتالي قد تنزف بسهولة.

ومع ذلك، يشيع نزيف الأنف عند البالغين والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و10 سنوات بشكل خاص.

أنواع نزيف الأنف وأسبابه الأكثر شيوعاً
هناك نوعان من النزيف المرتبط بالأنف؛ الأول يُسمى نزيف الأنف الأمامي، ويحدث عندما تنكسر الأوعية الدموية في مقدمة الأنف وتبدأ في النزيف، بحسب موقع Medical News Today.

بينما يحدث نزيف الأنف الخلفي في الظهر أو في أعمق جزء من الأنف. وفي هذه الحالة يتدفق الدم من الوراء وصولاً إلى أسفل الحلق. ويمكن أن يكون النزيف الخلفي خطيراً في بعض الحالات.

أما بالنسبة للأسباب، فهناك أسباب عديدة للنزيف من الأنف. وهي نادراً ما تكون خطيرة أو مرتبطة بحالات صحية تستدعي زيارة الطوارئ.

ولكن إذا كنت تعاني من نزيف في الأنف بشكل متكرر ومنتظم، فقد تكون لديك مشكلة أكثر خطورة تستدعي البحث وراء أسبابها الكامنة.

1- الهواء الجاف هو السبب الأكثر شيوعاً لنزيف الأنف
ويمكن للعيش في مناخ جاف واستخدام نظام تدفئة مركزي أن يجفف أغشية الأنف، وهي عبارة عن أنسجة داخل الأنف تعمل بكفاءة طالما كانت رطبة بشكل طفيف.

ويسبب هذا الجفاف تقشر الأنسجة داخل الأنف، الأمر الذي يؤدي بدوره لحدوث حكة أو تهيُّج. إذا تم خدش الأنف أو قمت بمحاولة النفث منها بعنف، فقد تنزف.

2- تناول الأدوية المضادة للحساسية ومشاكل الجيوب الأنفية
يمكن أن يؤدي تناول مضادات الهستامين ومزيلات الاحتقان للحساسية ونزلات البرد أو مشاكل الجيوب الأنفية المختلفة إلى تجفيف أغشية الأنف والتسبب في حدوث نزيف.

وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى لنزيف الأنف ما يلي:
التعرُّض لمهيجات كيميائية مثل المعطرات الاصطناعية والمنظفات.
رد فعل تحسسي تجاه دخان أو عطر أو أي مادة قابلة للشم.
التعرُّض لإصابة في الأنف مثل الارتطام بجسم صلب أو تلقي لكمة.
العطس المتكرر والنفث الشديد.
التعرُّض للشمس القوية.
التعرُّض للهواء الشديد والبارد.
المعاناة من عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
تناول جرعات كبيرة من الأسبرين.
متى ينبغي الحصول على الرعاية الطبية المتخصصة؟
بالرغم من القائمة السابقة، هناك أيضاً بعض الحالات الصحية التي تؤدي لحدوث نزيف من الأنف، وفي بعض الحالات قد تستدعي العلاج منعاً لحدوث مضاعفات خطيرة.

وتشمل تلك الأسباب بحسب موقع Healthline للصحة والمعلومات الطبية: المعاناة من ضغط الدم المرتفع، ومن اضطرابات النزيف، واضطرابات تخثر الدم والسيولة، أو المعاناة من السرطانات.

لا تتطلب معظم حالات نزيف الأنف عناية طبية. ومع ذلك، يجب أن يتم الحصول على العناية الطبية إذا استمر النزيف لأكثر من 20 دقيقة، أو إذا حدث بعد الإصابة المباشرة في الأنف أو الرأس أو التعرُّض لأي صدمة قوية.

خطوات وقف النزيف بصورة سليمة
اجلس بشكل قائم واضغط على الأجزاء الرخوة من الأنف بقوة، وتنفس من خلال الفم.
انحني للأمام (وليس للخلف) لمنع تصريف الدم إلى الجيوب الأنفية والحلق، مما قد يؤدي إلى استنشاق الدم والاختناق به أو التقيؤ.
اجلس منتصباً بحيث يكون الرأس أعلى من القلب، لأن هذا يقلل من ضغط الدم ويبطئ حدوث المزيد من النزيف.
استمر في الضغط على الأنف، والانحناء إلى الأمام، والجلوس في وضع مستقيم لمدة لا تقل عن 5 دقائق وحتى 20 دقيقة، حتى يتجلط الدم ويتوقف تماماً.
وإذا استمر النزيف لأكثر من 20 دقيقة ، يلزم الحصول على رعاية طبية.
ضع كيس ثلج على الأنف والخد لتهدئة المنطقة وتجنب بذل النشاط الشاق خلال الأيام القليلة التالية ليوم النزيف من الأنف.
يُنصح الأفراد بالتماس العناية الطبية إذا كانوا يعانون من نزيف أنفي متكرر (يمكن أن يكون مؤشراً على مشكلة كامنة)، أو تعرضوا لإصابة في الرأس، أو يتناولون مضادات التخثر (أدوية ترقق
الدم) ولم يتوقف النزيف لديهم.
خطوات لمنع حدوث نزيف الأنف
لا يمكنك دائماً منع حدوث نزيف الأنف، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تقليل فرص الإصابة به بحسب موقع WebMD للمعلومات الطبية:

حافظ على رطوبة أنفك من الداخل. يمكن أن يسبب الجفاف نزيفاً في الأنف؛ لذلك استخدم قطعة قطن لفرد طبقة رقيقة من الفازلين بلطف في أنفك ثلاث مرات في اليوم، بما في ذلك قبل النوم.
يمكنك أيضاً استخدام مرهم مضاد حيوي مثل Bacitracin أو Polysporin.
استخدم منتج محلول ملحي للأنف؛ يساعد رشه في أنفك في الحفاظ على رطوبة أنفك من الداخل.
استخدم المرطب؛ قد يجف أنفك لأن الهواء في منزلك جاف، لذلك استخدم ماكينات ترطيب الجو المنزلي، وأضف للمياه المستخدمة فيها زيوتك العطرية المفضلة لمزيد من الفائدة والاستمتاع.
لا تدخن أو تجلس قرب المدخنين، فالتدخين يمكن أن يهيج داخل الأنف ويجففه.
لا تمسك أنفك كثيراً؛ أيضاً، لا تنفخ أو تفرك أو تنفث أنفك بقوة. إذا كان طفلك يعاني من نزيف في الأنف، فاحرص على جعل أظافره قصيرة، وقم بثنيه عن حك أنفه.
لا تستخدم أدوية البرد والحساسية بكثرة، لأنها يمكن أن تجفف الأنف. وفي بعض الحالات، يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في حدوث نزيف الأنف أو تفاقمه.
كما قد تحتاج إلى مناقشة الأدوية الخاصة بك مع طبيبك. لكن استمر في تناولها ما لم يخبرك طبيبك بالتوقف.


عودة الى الصفحة الرئيسية