إختر من الأقسام
آخر الأخبار
عربي ودولي | إقتصاد
خفايا توقيف مديرة 'هواوي': 'F7' كلمة السر.. وحرب من نوع آخر ستستعر!
خفايا توقيف مديرة 'هواوي': 'F7' كلمة السر.. وحرب من نوع آخر ستستعر!
المصدر : ترجمة "لبنان 24" - Stratfor
تاريخ النشر : الأربعاء ١٨ كانون أول ٢٠١٩

حذّر موقع "ستراتفور" الاستخباراتي الأميركي من أنّ توقيف مديرة شركة "هواوي" الصينية، منغ وانزو، في كندا بناء إلى طلب واشنطن على خلفية اتهامات بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران، في اليوم نفسه الذي تهادن فيه الطرفان (1 كانون الأول)، سيزيد المفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة تعقيداً.

وتوقّع الموقع أن تقرأ الصين توقيف "منغ" بمثابة استراتيجية أميركية لإضعاف "هواوي"- ثاني أكبر شركة منتجة للهواتف الذكية في العالم والشركة الصينية الأبرز في صناعة الأجهزة التكنولوجية- مشدداً على أنّ التحقيق مع منغ الوشيك (لا سيما في حال اتساعه ليشمل الشركة برمتها) سيزيد التوتر بين بكين وواشنطن المنخرطتين بحرب تجارية.

وفي هذا السياق، كشف الموقع أنّ الاتهامات لـ"هواوي" بانتهاك العقوبات الأميركية على إيران بدأت تبرز عقب انتهاء تحقيق بانتهاك شركة "ZTE" الصينية الكبرى المتخصصة بإنتاج الأجهزة الإلكترونية العقوبات بدورها في العام 2016، مشيراً إلى أنّ الولايات المتحدة نشرت وثائق داخلية لـ "ZTE" تصف فيه شركة منافسة أكبر منها، أطلقت عليها تسمية "F7" (يُعتقد أنّها هواوي)، بتلافي العقوبات الأميركية.

وفيما ذّكر الموقع بأنّ واشنطن عاقبت "ZTE" عبر منع الموردين الأميركيين من تصدير المكونات الأساسية إليها، حذّر من أنّ توقيف منغ والتحقيقات الأميركية قادرة على الإضرار بصحة "هواوي" الاقتصادية واستمراريتها.

وفي هذا الإطار، نبّه الموقع من إمكانية اتجاه الولايات المتحدة إلى منع الموردين الأميركيين من تصدير المكونات الأساسية لـ"هواوي"، أي تكرار سيناريو "ZTE"، وذلك نظراً إلى أنّ أغلبية مورديها الرئيسيين شركات أميركية كبرى مثل "إنتل".

في المقابل، طرح الموقع إمكانية معاملة الصين الولايات المتحدة بالمثل وبالتالي توقيف مدراء شركات أميركيين بارزين في بكين. وفيما أكّد الموقع أنّ حظر الواردات الأميركية عن "هواوي" سيضر بالصين أكثر بالمقارنة مع الحروب التجارية أياً كان نوعها، تحدّث عن إمكانية تهديد الصين واشنطن بالانسحاب من المفاوضات التجارية بالكامل، مستدركاً من أنّ إجراء كهذا النوع قد يستوجب رداً أميركاً أكثر عدائياً في هذه المرحلة، وهو ما تعجز بكين عن تحمّله؛ إذ تتخطى "هواوي" "ZTE" حجماً وأهمية بالنسبة إلى الاقتصاد الصيني، ناهيك عن أنّها الشركة الأكبر عالمياً في مجال إنتاج معدات الجيل الخامس 5G.

أما في ما يتعلق بما ينتظر الولايات المتحدة والصين، فدعا الموقع إلى مراقبة نطاق التحقيقات ورؤية ما إذا سيتم إجراء مفاوضات للتسوية بين "هواوي" والولايات المتحدة، لافتاً إلى أنّ انتهاك العقوبات لا يؤدي عادةً إلى حظر تصدير بل إلى عروض تسوية من وزارة العدل تشمل فرض غرامة ضخمة وخطة عمل لمعاقبة الموظفين المتورطين.


عودة الى الصفحة الرئيسية