إختر من الأقسام
مجتمع | صيدا
الطفل آدم يحتاج للمساعدة ليتجاوز أزمته ويعود إلى حضن أمه
الطفل آدم يحتاج للمساعدة ليتجاوز أزمته ويعود إلى حضن أمه
المصدر : د. وسيم وني
تاريخ النشر : الإثنين ٢٦ تموز ٢٠١٩

"من يمد لنا يد العون ويساعدني بعلاج طفلي آدم وقد تقطعت بي السبل لعلاج طفلي الذي لم يرى من الحياة سوى مرّها، هل هناك من يمد يد العون لنا "، بهذه الكلمات التي شقّت لي قلبي أخذت والدة الطفل تروي لي فصلاً منهكاً وقع على كاهل هذه الأم التي لا تطلب إلا أن ترى طفلها كباقي الأطفال يلعب ويلهو وتضمه إليها. وهنا أترك الحديث للأم التي لم تجف دمعتها حزناً على طفلها الذي يقبع تحت العلاج في مستشفى الراعي في صيدا :
منذ ولادة طفلي آدم وهو يعاني الأمرّين ونحن لا إعتراض على حكم الله، فقد ولد طفلي بوضع طبي صعب وذلك بعقد مصرانه. وأجرينا له عملية والحمدلله نجحت ولكن لم تتوقف المشكلة هنا بل ظهرت لنا مشكلة آخرى وذلك بعد إجراء فحص الغدة له ليتبين أنه يعاني من قصور بالغدة الكظرية، وبالفعل بدأنا بعلاجه وخرج للمنزل ولكن حالته انتكست واضطررنا مرة أخرى لإدخاله الى المستشفى نتيجة وضعه الطبي الصعب، وبالفعل الكادر الطبي في مستشفى الراعي لم يقصّر في تقديم العلاج لطفلي وهو بحاجة إلى البقاء في المستشفى ليزداد وزنه لكي نستطيع إكمال علاجه. وهنا بدأت رحلة معاناة أخرى بتأمين كلفة العلاج الذي أنهك كاهلنا لعلاج طفلي الذي أطلب من الله عزوجل أن يخرجه من أزمته سالماً ومعافًى .

ومن هذا المنبر أطلق صرختي لمساعدة طفلي الذي لم يرى من الحياة سوى مرها وأناشد المنظمات والمؤسسات والجمعيات الخيرية والمؤسسات التي ترعى حقوق الطفل وأصحاب الأيادي البيضاء بالنظر إلى حالة طفلي ومساعدتنا، وأود التنويه هنا بأن المستشفى إلى الآن ما تزال تقوم بواجبها الإنساني ناحية علاج طفلي ووكالة الأنروا قامت بمساعدتنا والضمان الفلسطيني، إلا أن التكاليف عالية ولا بد من مد يد العون لمساعدتنا لتسديدها والله يحب المحسنين.

للإطلاع أكثر عن حالة الطفل :
والدة الطفل: 79137021

قسم المحاسبة في مستشفى الراعي: 03386996 - 07222023
  share on whatsapp