إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
علماء المسلمين في صيدا: نعارض قرار جمعية المقاصد تحويل العطلة من يوم الجمعة إلى السبت.. وهذه رسالتنا لأولياء أمور الطلاب
علماء المسلمين في صيدا: نعارض قرار جمعية المقاصد تحويل العطلة من يوم الجمعة إلى السبت.. وهذه رسالتنا لأولياء أمور الطلاب
تاريخ النشر : الأربعاء ١٧ حزيران ٢٠١٩

أصدرت هيئة علماء المسلمين في لبنان (صيدا) بياناً جاء فيه:

قال تعالى: {ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ}

لقد تلَقّينا رسالة إدارة ثانوية المقاصد الإسلامية في صيدا إلى أولياء أمور الطلاب بخصوص الاستفتاء على تحويل العطلة من يوم الجمعة إلى السبت بِقَلقً بالغ.

ونحن إذ نعارض اتخاذ مثل هكذا قرار من مؤسسة عريقة قامت على أساس غرس قِيَم الإسلام في المجتمع؛ نودّ اطلاع أهلنا الكرام على بعض مخاطر التصويت لصالح هذا القرار. ومنها:


- التفريط بمكانة يوم الجمعة في الإسلام الذي يعتبر شعيرةً وشعاراً مقَدّساً للإسلام والمسلمين عامةً وفي هذا البلد وهذا الوقت خاصةً وَسط التجاذب الطائفي الظاهر.

- استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير .

- التسبب بتأخّر المتعلمين والمعلمين عن شهود خطبة الجمعة في وقت الاستحباب وربما وقت الوجوب، مهما اتخذت الإجراءات الاحتياطية، فدوام الدراسة ثابت ووقت الخطبة والصلاة متحرّك.

- تسليط واحد من الأمرين الهامّين على الآخر، إما الخطبة على حساب سير الدراسة وإما الدراسة على حساب وقت وفهم الخطبة.

- الخروج على العرف الصيداوي الأصيل بالتعطيل يوم الجمعة.

ومما يؤسفنا أن تتعرض عطلة الجمعة التي كافحْنا وناضلْنا من أجل تثبيتِها بالتعاون مع سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية لمثل هذه الضربة من جمعية تربوية إسلامية يزيد عمرها عن 140 عاماً من النجاح، مستثمرةً قرار الدولة الآثم الذي انتَزع منا يوم الجمعة انتزاعاً. بينما لا يجرؤ أحدٌ على انتزاع يوم الأحد تحت أي ذريعة..

ونحن ندعو الجمعية إلى السحب الفوري لهذا الاستفتاء المريب والمعيب الذي لا يليق بمدينتنا ولا جمعيّتنا التي ما عهدنا منها إلا الخير..

ومن هنا فإننا نهيب بأولياء الأمور بعدم التصويت لصالح هذا القرار صَوْناً لما تبقّى من فُتات للمسلمين في لبنان..

وأدامكم الله جميعاً خير رعاة للمسيرة التربوية الإسلامية
  share on whatsapp