إختر من الأقسام
آخر الأخبار
رياضة | عربي دولي
المتهم بريء حتى تثبت إدانته.. لاعب كيني يبدو عجوزاً يؤكد أن عمره 26 عاماً، وسيشارك في كأس الأمم الإفريقية
المتهم بريء حتى تثبت إدانته.. لاعب كيني يبدو عجوزاً يؤكد أن عمره 26 عاماً، وسيشارك في كأس الأمم الإفريقية
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الأربعاء ١٨ حزيران ٢٠١٩

أثارت صور اللاعب الكيني جوش أونيانغو Joash Onyango حيرة روَّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذين لم يصدقوا أن يكون عمر اللاعب في العشرينات، وأجمع أغلبهم على أن مظهره الخارجي وبنيته الجسدية يوحيان بأن عمره يتجاوز الأربعين على الأقل.

اللاعب الكيني جوش أونيانغو Joash Onyango
وتفاجأ محبو لعبة كرة القدم بشكل اللاعب الذي يبدو متقدماً في السن، عندما نشر اتحاد كرة القدم في كينيا صور اللاعبين المقيدين في كأس الأمم الإفريقية التي ستقام في مصر في وقت لاحق هذا العام.

في حين أنه من مواليد 31 يناير/كانون الثاني 1993، أي أنه يبلغ من العمر 26 سنة فقط.

الأمر الذي دفع البعض إلى إطلاق ألقاب عليه، منها «الحاج» و «بوغبا كينيا»، فيما علَّق آخرون قائلين: «يبدو أكبر من والدي».

ويشغل هذا اللاعب أونيانغو مركز الدفاع نادي غورماهيا الكيني منذ 2017، وسيشارك مع منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية القادمة التي ستقام في مصر هذا العام، إذ ستلعب كينيا في المجموعة الثالثة إلى جانب السنغال والجزائر وتنزانيا.

جوش أونيانغو: أردت تقليد ريغوبرت سونغ وحاجي ضيوف
وأثارت هذه الصور موضوع الغش الذي لا ينتهي على الإطلاق من قِبَل الرياضيين في القارة الإفريقية عموماً وكينيا خصوصاً، ما دفع بعض المواقع للتحقيق في عمره الحقيقي.

ووفق موقع Orangefootballclub تفاجأ جوش أونيانغو من قضية تاريخ ميلاده الحقيقي، وأكّد أنه أراد فقط تقديم نفسه بطريقة مميزة؛ لأنها ستساعده على الشهرة، كما فعل من قبله حاجي ضيوف وريغوبرت سونغ.

لاعبون أفارقة زوَّرا أعمارهم.. أحدهم صغّر نفسه 12 عاماً!
تنتشر عمليات تزوير أعمار اللاعبين في إفريقيا لاسيما الدول الفقيرة بشكل خاص؛ حيث لا يكلف استخراج جواز سفر باسم وعُمْر جديدين في نيجيريا أكثر من 50 دولاراً .

وتذكرنا هذه القصة بالعديد من اللاعبين الأفارقة، منهم أحد الوجوه الإفريقية اللامعة في عالم كرة القدم في التسعينيات، النيجيري تاريبو ويست الذي زوّر عمره ليصبح أصغر بـ12 عاماً فقط.

ما دفع الصربي زاركو زيسيفيتش، رئيس نادي بارتيزان، بالتصريح على العلن عن ويت قائلاً: «تعاقدنا معه وهو في عمر الـ28، ثم اكتشفنا لاحقاً أنه تجاوز الـ 40 من العمر».

النجم النيجيري لعب خلال مسيرته الاحترافية لـ13 نادياً مختلفاً، منها 4 في نيجيريا، قبل الانطلاق للاحتراف الأوروبي عبر بوابة أوكسير الفرنسي عام 1993، ومنه إلى محطته الأشهر إنتر ميلان الإيطالي عام 1997، قبل اللعب لـ «ميلان، ديربي كاونتي الإنجليزي، كايزر سلاوترن الألماني، بارتيزان الصربي، العربي القطري، بليموث الإنجليزي، وبايكان الإيراني».

توبي ميمبوي، لاعب كرة قدم كاميروني، لعب لعدة فرق، معظمها في أمريكا الجنوبية، وأبرز فريق لعب له هو سان لورينزو الأرجنتيني.

اللاعب الكاميروني استخدم الكثير من الوثائق المزورة في كل مرة لعب فيها مع منتخب بلاده أو مع الأندية.

فمثلاً في كأس الأمم الإفريقية 1996 وأثناء مشاركته مع منتخب بلاده، ذُكر أنّ عمره هو 31 عاماً، ولكن عندما انتقل بعد البطولة إلى نادي غينتشلاربيرليغي التركي ذكرت الوثائق أن عمره 33 عاماً.

ولكن بعد عامين تحديداً ببطولة أمم إفريقيا 1998 قدّم ميمبوي وثائق تثبت أن عمره 28 عاماً فقط.

فيكتور إيمينايو الذي خدع ناديه الأذربيجاني.. عمري 23 فقط!
فيكتور إمينايو، هو لاعب كرة قدم نيجيري، اُتهم في أذربيجان بتزوير عمره 17 عاماً فقط عندما انضم إلى واحد من أشهر أندية البلاد شاهداغ كوسار.

وقد وصفت وسائل الإعلام المهاجم بأنه مخادع، مضيفة أن اللاعب النيجيري البالغ من العمر 23 عاماً قد تجاوز 40 عاماً.

استبعاد 6 أفارقة من كأس إفريقيا تحت 17 عاماً بسبب تزوير أعمارهم
وكانت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» قد استبعدت ستة لاعبين أفارقة قبل بدء بطولة كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة، والتي احتضنتها تنزانيا في أبريل/نيسان 2019.

وأسفرت الفحوصات من قِبل الجهاز الوصي على تدبير شؤون الكرة الإفريقية عن إبعاد ستة لاعبين أفارقة بسبب تزوير بعض المنتخبات المشاركة لأعمار بعض لاعبيها، ويتعلق الأمر بمنتخبات الكاميرون وتنزانيا وغينيا.

وأعلن «كاف»، عبر بيان رسمي، أنه قرر استبعاد ثلاثة لاعبين من المنتخب الكاميروني وهم: كمال ريان مومباغنا، وإيريك مونتغو مبال، واليو سولايماني هيندجي؛ فيما تقرر إبعاد لاعبين من المنتخب التنزاني، وألفا بوبكار كيتا من المنتخب الغيني.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية