إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | لبنان
هجرة تحت غطاء السياحة بمساعدة سماسرة في لبنان.. باع صيغة والدته وأثاث المنزل ولكنه خسر كل شىء !!
هجرة تحت غطاء السياحة بمساعدة سماسرة في لبنان.. باع صيغة والدته وأثاث المنزل ولكنه خسر كل شىء !!
المصدر : الأخبار
تاريخ النشر : الخميس ١٧ أيلول ٢٠١٩

كتبت صحيفة "الأخبار": "الهجرة غير الشرعية ليست رائجة كثيراً في مخيمات بيروت والجنوب (عدا عن عين الحلوة)، حيث تزدهر الهجرة عبر المطار تحت غطاء السياحة.

مخيم الرشيدية يأتي في المرتبة الثانية بعد البداوي في عدد المهاجرين. في الرشيدية كما في معظم المخيمات، يوجد مندوبون لأحد مكاتب السفريات، لصاحبه سمسار هجرة الفلسطينيين، ج. غ. الذي يوفر لهم تأشيرات سفر سياحية للوصول إلى البلاد التي تقبل اللجوء. عزت (اسم مستعار) دفع للمندوب 12 ألف دولار ليصل إلى إسبانيا. العامل تدبر الأموال بعد أن باع "صيغة" والدته وجزءاً من أثاث المنزل. يشمل المبلغ استصدار التأشيرة وحجز تذكرة السفر والفندق وتكاليف الإقامة في البلد المقصود. خط سفر عزّت وسواه، يبدأ بتأشيرة سياحية من المطار إلى الإمارات كترانزيت، ومنها إلى إثيوبيا أو جنوب إفريقيا، وصولاً إلى الإكوادور أو بلد آخر في أميركا اللاتينية. وفي جميع المطارات، يجد عزت من ينتظره ليقوده إلى الوجهة التالية. يمضي في أميركا اللاتينية مدة محددة تحت إشراف مندوب من قبل مكتب السفريات قبل أن يحين موعد سفره إلى إسبانيا، بحجة أنه عائد إلى لبنان.

في مطار مدريد، يجد عزت من ينتظره أيضاً ويدله على آلية طلب اللجوء. لكن الكثيرين انتظروا طويلاً في الإكوادور ريثما يحدد لهم المندوب مسار العودة عبر البلد الذي سيوافق على لجوئه، منها إسبانيا وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا".


عودة الى الصفحة الرئيسية