إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
بالفيديو والصور: أطفال صيدا يتحضرون لـ'المفاقسة'!
بالفيديو والصور: أطفال صيدا يتحضرون لـ'المفاقسة'!
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الأربعاء ١٧ نيسان ٢٠١٩

تستعد مدينة صيدا ومنطقتها للإحتفال بعيد الفصح المجيد حيث تشهد هذه المناطق اشكالا مختلفة من التحضيرات لهذه المناسبة حي تتزين محال بيع الحلويات بحلوى الفصح من بيض شوكولا ومعمول وغيره وتقوم بعض العائلات بتحضير أطعمة وحلويات العيد في المنازل.

غير ان ثمة ورشة تحضير للإحتفال بالفصح يتشارك فيها الكبير والصغير تبدأ عادة في سبت النور وتحولت منذ زمن بعيد الى تقليد متوارث جيلا بعد جيل وهو تحضير بيض الفصح وتلوينه تمهيدا للمفاقسة به صبيحة ونهار العيد. كما هي كانت الحال ( السبت) في بلدة مغدوشة ، حيث انهمك الكثيرون وخاصة من الفتية والفتيان بتلوين كميات كبيرة من البيض وتلوينها وزخرفة بعضها برسوم فنية.

وارتبط تلوين ومفاقسة البيض بعيد الفصح المجيد نظرا لكون البيضة لترمز لتجدد الحياة الذي جسدته قيامة يسوع المسيح بحسب الطوائف المسيحية .

وتقول نايلة خوري التي كانت تشارك ابناء شقيقتها في تحضير وتلوين البيض "ان الاحتفال بالفصح بالمفاقسة بالبيض يرمز الى الاحتفال بحياة جديدة ، فقيامة المسيح تعني حياة جديدة للإنسان . والفصح هو مناسبة فرح ينتظرها الأطفال من عام لعام ليعيشوا بهجة ومعاني العيد ، والبيض الملون اصبح جزءا من تراث العيد ، في الماضي كنا نلونه بالأعشاب الطبيعية متل البصل وقشر الرمان وورد البيسون الصفر والملفوف الأحمر ، لكن اليوم اصبحنا نستخدم الصبغة لنسهل تلوينها على الأولاد وفي وقت قصير ، تحضيرا للمبارزة المفاقسة بالبيض نهار العيد .

وتقول كارول صعب ان المفاقسة بالبيض الملون هي من التقاليد القديمة التي ترمز لعيد الفصح وعادة نبدأ التحضير لها في سبت النور فنسلق البيض ويأتي الأطفال ليشاركوا بتلوينها وليعيشوا هذه المناسبة وحكاية بيضة الفصح التي تعني الولادة الجديدة . وقمنا اليوم بـ"سلق" اربعة " كراتين" بيض ونعمل على تلوينها تمهيدا لتوزيعها على الأطفال ليفاقسوا بها يوم العيد.

وتقول الطفلة سيرينا صعب وهي تقوم بتلوين بيض الفصح "عم نلون البيض حتى نفاقسها بالعيد وكأن يسوع قام من الأموات ".

عرض الصور

  share on whatsapp