إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
عين الحلوة .. عَود على حراك !
عين الحلوة .. عَود على حراك !
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الأحد ١٧ آب ٢٠١٩

رغم الأحداث الأمنية التي شهدها مخيمهم على مدى الأسابيع الماضي، لم يضيع اللاجئون الفلسطينيون في عين الحلوة " بوصلة " حراكهم على خط المطالبة بحق العمل بعد التدابير التي اتخذتها وزارة العمل اللبناني بحق عمال ومؤسسات فلسطينية .

فللأسبوع الخامس على التوالي ، خرج ابناء المخيم كباراً وصغارا ، نساءً وشيوخاً وأطفالاً بعد صلاة الجمعة في مسيرة غضب حاشدة جابت شوارعه رفضاً لقرار وزير العمل ، وتقدم المشاركين ممثلو الفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية الممثلة في هيئة العمل الفلسطيني المشترك ، ولافتة كبيرة بإسم الهيئة كتبت عليها عبارة " كفى قهرا وحرماناً للشعب الفلسطيني في لبنان ، افرجوا عن الحقوق الانسانية والاجتماعية " وهتف المشاركون بعبارات منها " بدنا نعيش بكرامة .. لا تهجير ولا توطين .. حقنا العودة لفلسطين ".

وقالت عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطيني وعضو الأمانة العامة لإتحاد المرأة الفلسطينية خالدات حسنين على هامش المسيرة ان " الشعب الفلسطيني في لبنان مصرّ على مواصلة التحركات الجماهيرية السلمية والحضارية حتى يتم الاعلان الرسمي عن وقف الاجراءات كمقدمة لاعادة النظر بالقوانين الناظمة للعلاقة مع اللاجئين بما يحفظ حقوقهم المدنية والانسانية وفي مقدمها حق العمل على اساس الغاء اجازة العمل وتعديل قانون الضمان الاجتماعي بحيث يستفيد العمال الفلسطينيون من كامل تقديماته واتاحة المجال لمزاولة المهنة لأصحاب المهن الحرة والكفاءات وتوفير كامل الحقوق المدنية والاجتماعية الأخرى لأن في ذلك تعزيزا لعلاقات الأخوة المشتركة بين ابناء الشعبين الفلسطيني واللبناني ومقدمة لتعزيز العمل المشترك من اجل مواجهة صفقة القرن التي يرفضها اللبنانيون كما ابناء شعبنا الفلسطيني ".

وخلصت للقول " ان شعبنا الفلسطيني في لبنان ليس اجنبيا بل هو جزء من شعب لاجىء طرد من ارضه وعلى الدولة المضيفة ووفقا للشرعية الدولية ان توفر له كل مقومات العيش بكرامة ".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية