إختر من الأقسام
مخيمات | صيدا
اضراب 'ناري' في عين الحلوة... القرار لن يمر
اضراب 'ناري' في عين الحلوة... القرار لن يمر
المصدر : محمد دهشة
تاريخ النشر : الجمعة ٢٣ تموز ٢٠١٩

لليوم الثاني على التوالي، عم الإضراب الشامل مخيم عين الحلوة، حيث جرى اقفال مداخله بالاطارات المشتعلة ومنع إدخال أي من المواد الغذائية والتموينية إحتجاجا على قرار وزارة العمل بحق المؤسسات والعمال الفلسطينيين".. "فيما اقفلت المحال والمؤسسات التجارية، شهدت مداخل المخيم وقفات احتجاجية غاضبة طالبت وزير العمل بالتراجع الفوري عن قراره".

هذا وبدأ الجيش اللبناني بإتخاذ إجراءات أمنية في مدينة صيدا وتحديدا عند الساحات الرئيسية ومنها "النحمة" و"الشهداء"، "ايليا" و"القناية" و"البهاء" في صيدا ويسير دوريات راجلة ويقيم الحواجز المتنقلة للحفاظ على الامن والهدوء، وذلك تزامنا مع الاضراب العام الذي ينفذه أبناء مخيم عين الحلوة والمية ومية احتجاجا على قرار وزارة العمل بحق المؤسسات والعمال الفلسطينيين".

وشهدت المدينة منذ ساعات الصباح الاولى، حركة خجولة لليوم الثاني على التوالي، حيث لازم أبناء المخيمات منازلهم، وتوقفوا عن العمل وعن استيراد البضائع والمنتوجات، ما سبب بكساد "حسبة صيدا" التي شكا تجارها ورفعوا الصوت عاليا تضامنا مع الشعب الفلسطيني لحل ازمته.

وكانت مدينة صيدا قد شهدت ليلا، مسيرة سيارات جابت شوارعها تضامنا مع العمال الفلسطينيين تبعها اقدام عدد من الشبان على قطع الطريق عند البوابة الفوقا بالإطارات المشتعلة ومحاولة عدد منهم قطع الطريق عند دوار القدس حيث احرقوا الإطارات المشتعلة.

عرض الصور

  share on whatsapp