إختر من الأقسام
آخر الأخبار
تربية | لبنان
بالفيديو: فضائح من العيار الثقيل 'بعدسة' كاميرات 'التربية'... مراقبة تساعد الطلاب، استعانة بهاتف خلوي، وأكثر خلال الامتحانات !
بالفيديو: فضائح من العيار الثقيل 'بعدسة' كاميرات 'التربية'... مراقبة تساعد الطلاب، استعانة بهاتف خلوي، وأكثر خلال الامتحانات !
المصدر : ليبانون ديبايت
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٥ تموز ٢٠١٩

يومَ قرّر وزير التربية أكرم شهيب، تركيب الكاميرات في مراكز الإمتحانات الرسميّة المنتشرة على الأراضي اللبنانيّة، شدّد على أنّ خطوته هذه تأتي في سياق الحرص على النزاهة وتوخي المزيد من الشفافيّة، وذلك بعد انتقادات طاولت التدبير.

الكاميرات التي "جالت" على نحو 250 مركزًا، بعد ربطها بغرفة عمليّات خاصّة في وزارة التربية، يبدو أنّها لم تردع الطلاب الى جانب المراقبين الذين ارتكبوا مخالفات وفضائح سُجّلت بالفيديو والصور، يعرضها "ليبانون ديبايت" في هذا الخبر مع تاريخ حصول "الجريمة العلنيّة" الواضحة المعالم بالنسبة الى "الفاعل والشريك"!

في هذا الفيديو، حالات غشّ وفوضى "متبادلة" رُصدت في 5 مراكز على "مرأى" و"عدسة" الكاميرات، وغرفة عمليّات الوزارة.

الحالة الأولى، تمثّلت في الفوضى العارمة التي شهدها الصفّ والتساهل مع الطلاب الذين كما نشاهد في الفيديو تمكّنوا من توجيه الأسئلة الى زملائهم للحصول على الأجوبة.

الحالة الثانية رصدتها الكاميرا، وتظهر قيام مراقبة عامّة بمساعدة طالبة في الإمتحان، وذلك تحت أنظار المراقبة الثانية الموجودة في الصف.

الحالة الثالثة، تمثّلت في ضبط عمليّة غشّ بواسطة هاتف خلوي أمام مرأى مراقبتين.

الحالة الرابعة، ضُبط فيها مغادرة إحدى المرشّحات الصفّ وبيدها كرّاس الإمتحان.

أما الحالة الخامسة، التي رُصدت في هذا الفيديو، وتعدّ فضيحة من العيار الثقيل، فشهدت عمليّة تخريب الكاميرا التي جرى تركيبها في الصفّ من قبل أحّد المرشّحين.


عودة الى الصفحة الرئيسية