إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات فلسطينية
اصلاحي فتح: التأكيد على مطالب شعبنا الفلسطيني بضرورة التراجع عن هذا الاجحاف ونهيب بالأشقاء اللبنانيين سرعة ايجاد الحل العادل الذي يتماشى مع حقوق اللاجئين
اصلاحي فتح: التأكيد على مطالب شعبنا الفلسطيني بضرورة التراجع عن هذا الاجحاف ونهيب بالأشقاء اللبنانيين سرعة ايجاد الحل العادل الذي يتماشى مع حقوق اللاجئين
تاريخ النشر : الجمعة ٢٢ تموز ٢٠١٩

صدر عن تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح البيان التالي :

لقد شهدت الايام الماضية حالة غليان في الشارع الفلسطيني و مواقف لبنانية منددة بالاجراءات الاخيرة لوزير العمل الذي يعامل الفلسطيني في لبنان معاملة الاجنبي دون مراعاة لحالة اللجوء القسري على ارض لبنان الحبيب منذ واحد و سبعين عاما ً .

لقد دأبنا مرارا و تكرارا التاكيد على سيادة لبنان على اراضيه و احترامنا للقوانين اللبنانية ، و اعتدنا تمييز الفلسطيني من القوانين التي تخص الاجانب نظراً لخصوصية حالة اللجوء و القوانين الناظمة لذلك .

يهمنا في تيار الاصلاح الديمقراطي التأكيد على مطالب شعبنا الفلسطيني بضرورة التراجع عن هذا الاجحاف و نكرر دعواتنا السابقة و منذ زمن بعيد الى ضرورة الحوار الجاد و القانوني مع الاشقاء اللبنانين على قاعدة الحقوق و الواجبات و بما يكفل سيادة الدولة و حقوق اللاجئين ، ونهيب بالأشقاء اللبنانيين سرعة ايجاد الحل العادل الذي يتماشى مع حقوق اللاجئين وأوضاعهم المعيشية الى حين تطبيق المقررات الدولية بالعودة الى ارض فلسطين، وسيبقى هذا الاحقاق منيرا في سجل العلاقات الاخوية بين الشعبين .

منذ اليوم الاول و انسجاما مع توجهاتنا التنظيمية كنا حريصين على الطابع السلمي للاحتجاجات بما يكفله القانون و عدم السماح بانزلاق الامور الى حالة الفلتان التي تضر بقضيتنا و تهدد الامن و الاستقرار في لبنان الشقيق، وهذا ما دأبنا عليه من خلال التعاون مع الأجهزة اللبنانية المعنية.

كما و نتوجه بالتحية لشعبنا الابي على وقفته والتزامه الظوابط المسلكيه ونشدد على ضرورة رفع الوعي وعدم السماح للمتربصين شراً بأمن لبنان و قضايانا العادلة ومحاولة تشويه مسيرتنا المطلبية وحرفها وادخالنا في صراعات تجهض تحركاتنا وتقضي على فرص الحلول المشرفة.

ان اندفاع الجماهير الفلسطينية في لبنان للدفاع عن حقوقهم ابلغ رسالة للمجتمع الدولي بحيوية هذا الشعب وعدم القدرة على تمرير صفقة القرن وغيرها من الصفقات المشبوهة التي يرفضها لبنان وشعبنا الفلسطيني وباننا جنبا الى جنب مع الاشقاء اللبنانين نكون الاقدر على مواجهة التحديات التي تواجه لبنان وقضيتنا الفلسطينية .


عودة الى الصفحة الرئيسية